القانون العلمي يفسر سبب وقوع الاحداث

منوعات
6 سبتمبر 2020
القانون العلمي يفسر سبب وقوع الاحداث
القانون العلمي يفسر سبب وقوع الاحداث

القانون العلمي يفسر سبب وقوع الاحداث ، وتعرّف قوانين العلم أو القوانين العلمية على أنّها مجموعة المعلومات التي تصف وتفسّر وتتنبّأ بمجموعة من الظواهر التي تتضمن البيولوجيا الحياتية كشكل خاص لحركة المادة، كما تشمل القوانين العلمية ، القوانين التي تتعلق بتطور الطبيعة الحية و الأشكال المتشعبة للكائنات من حيث بنيتها وتطورها ووظيفتها، كما تتناول هذه الكائنات من حيثُ علاقاتها مع البيئة، بينما يشير مصطلح القانون إلى كافة الاستخدامات لعدد من الحالات التي يقوم بإقرارها بشكلٍ تقريبيّ ودقيق، كما تقوم قوانين العلم بتثبيت عدد لا بأس به من النظريات الواسعة أو الضيقة التي تقوم بشرح المجال، وذلك في كافّة التخصصات العلمية الطبيعية كالفيزياء والكيمياء والأحياء والجيولوجيا وعلم الفلك، ويشار إلى أنّ مصطلح المبدأ يتشابه مع مصطلح القانون العلمي بشكلٍ كبير.

القانون العلمي يفسر سبب وقوع الاحداث

ما هي قوانين العلم ؟ في العادة تتم صياغة القوانين العلمية بشكلٍّ رياضي في بيانٍ واحد أو مجموعة من البيانات أو على شكل معادلة، وللنظرية العلمية يمكن أن تتطور وتصبح قانون علمي، كنظرية الجاذبية بحيث يمكن أن تستخدم هذه النظرية بهدف التنبؤ بنتائج التجارب، نظرا للشروط والتجارب المادية التي تمّ تطبيقها في المجال المراد، و القانون العلمي مدعوم بقوة من قبل الأدلة التجريبية، فهو يعتمد على المعرفة العلمية التي يتم تحقيقها بعد مجموعة من التجارب التي يتم إجرائها بشكلٍ متكرر، ولا يمكن تغيير دقة القوانين العلمية المختلفة بعد اكتشاف النظريات الجديدة، لكن قد يتمّ تبديل نطاق التطبيق، المعادلة (إن وجدت) منذ اعتمادها أصبحت هي الممثل الذي لا يتغير للقانون، كما هو الحال بالنسبة للمعرفة العلمية في المجالات الأخرى، حيث لم تتضمن يقيناً مطلقاً و كان من الوارد دائماً أن يقوم القانون برفضها في المستقبل .

الفرق بين القانون العلمي والنظرية العلمية

ما هو الفرق بين القانون العلمي والنظرية العلمية؟ في كثيرٍ من الأحيان يختلط مفهوميّ القانون العلمي والنظرية العلمية، وذلك لأن تعريف النظرية اللغوي يشير إلى الرأي والتخمين غير المدعوم بأدلة، لكن تعريفها اصطلاحًا مختلف بشكل كبير، فهي عبارة عن تفسير أو مجموعة من التفاسير لإحدى الظواهر التي تقوم على الأدلة والمشاهدات والاختبارات، والفرق بينها وبين القانون العلمي هو أن النظرية  تكون طبيعة تفسيرها للظواهر تفسيرية تحليلية، بينما تتضمن القوانين العلمية طبيعة وصفية وشرحية للظواهر، وهذا هو الفرق الرئيس بين القانون العلمي والنظرية العلمية.

مفهوم القوانين العملية

مفهوم القانون العلمي، القوانين العلمية تكون موثّقة ولا يمكن أن تتغير مطلقاً من حيث مبادئها، لكن قد تم تعديلها من حيث الناحية التطبيقية، بينما النظرية العلمية فمن الوارد جداً أن يتم دحضها أو استبدالها في المستقبل، والقوانين العلمية تحاول أن تبحث بشكلٍ دائم عن أي ثغرات يمكن أن يتم تصحيحها أو تعديلها في النظريات، كلن غالبية القوانين والنظريات تقوم على أسس قوية وأعمدة متينة من الدلائل والبراهين المختلفة، فمثلاً العالم الشهير أينشتاين استطاع إثبات نقص مجموعة من العوامل في قوانين نيوتن، وأنّ قوانين نيوتن ليست صحيحة بالكامل، ولهذا السبب تم اعتبار قوانينه بمثابة نظريات.

وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي تحدثنا فيه عن القانون العلمي، والذي يقوم بتفسير سبب وقوع الاحداث، كما تطرقنا للفرق بين النظرية العلمية والقانون العلمي، حيثُ اتضح أنّ والفرق بينهما هو أن النظرية العلمية تكون طبيعة تفسيرها للظواهر تفسيرية تحليلية، بينما تتضمن القوانين العلمية طبيعة وصفية وشرحية للظواهر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق