هنية خلال زيارته مخيم عين الحلوة: صنعنا صواريخ دكت تل أبيب وما بعدها – صور

2020-09-06T11:58:20+02:00
2020-09-06T16:09:03+02:00
عدسة المشهد
6 سبتمبر 2020
هنية خلال زيارته مخيم عين الحلوة: صنعنا صواريخ دكت تل أبيب وما بعدها – صور

بيروت – المشهد الإخباري: أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، على أن مخيمات الشتات هي قلاع المقاومة، ومنها صنعت الأحداث الكبرى، وخرج منها الأبطال، وفيها ظلت القضية حية.جاءت كلمته ظهر يوم الأحد، أثناء زيارته إلى مخيم عين الحلوة في لبنان، قائلًا: “أتينا من فلسطين إلى مخيم عين الحلوة لنقول إن فلسطين لنا والأرض لنا”.وشدد على أن مخيمات الشتات هي مخيمات الثبات ورمز القضية ومقاومة الشعب، رغم ما تعانيه من إجراءات وفقر وألم وجوع، قائلًا: “نقول للعدو إننا لن ننسى ولن نغفر له الظلم التاريخي ولن ننسى حق عودتنا مهما كانت التضحيات”.وأوضح أنه ربما شعوب المنطقة تعيش همومها الخاصة، ولكنها تجتمع على فلسطين والقدس، مشيرًا إلى أن قطار التطبيع لا يمثل شعوب المنطقة كونوا على ثقة بأن فلسطين ما زالت تسكن في ضمير شعوب الأمة.وأكد على أن غزة ستبقى حرة رغم المؤامرات والحصار، ولا يمكن لشعبنا أن ينسى أرضه والعودة إلى فلسطين حتمية، منوهًا إلى أن الزيارة لمخيمات الصمود في لبنان بمثابة شرف وعزة.وقلل هنية، إن المقاومة بغزة من صناعة صواريخ دكت تل أبيب وما بعدها.وفيما يتعلق بالوضع في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، أفاد بأن غزة استطاعت بجانب الضفة في الانتفاضة بدك العمق الصهيوني، وكذلك المرابطين في الأقصى ومدافعتهم عن القدس بصدورهم من خلال رباطهم ليقولوا لا وجود لهذا الكيان في أقصانا، موجهًا التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح الذي يقبع في سجون الاحتلال.img 20200906 wa0009892519502636378973 - المشهد الاخباريimg 20200906 wa00075380187993464982565 - المشهد الاخباريimg 20200906 wa00089078081962648871240 - المشهد الاخباري

كلمات دليلية
رابط مختصر
ثائر حسن

محرر صحفي في موقع المشهد الاخباري ، اعمل في مجال الصحافة الالكترونية منذ 6 سنين وأكثر ، اهتم في كتابة المقالات السياسية والتكنولوجية ، هواياتي البرمجة والتصميم ومتابعة التقنية والتكنولوجيا عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :0594861289 الإيميل: d0wde@hotmail.com

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق