من هو اليسع

منوعات
6 سبتمبر 2020
من هو اليسع
من هو اليسع

من هو اليسع، من الأسئلة التي حار بها علماء التفسير وسير الأنبياء خاصة أنه لم يرد ذكره في كتاب الله عز وجل أكثر من مرتين إحداها في سورة الأنعام والأخرى في سورة الأنعام، فمن هو اليسع وما هو نسبه ونسله وتاريخه وقصته والمعجزات التي أيده الله بها، دعونا نُخبركم بما لدينا من تفاصيل في سياق السطور التالية:-

من هو اليسع

هو نبي من أنبياء الله الذين أرسلهم لتبليغ رسالة معينة فيها من الهدى ما ينفع الناس ويُجنبهم العذاب، ويقول المؤرخون من علماء السير والمفسرون أن اليسع أحد أنبياء بني إسرائيل وهو من نسل يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الخليل عليهم السلام، وقد ذكره الله في القرآن العظيم مرتين الأولى في سورة الأنعام في قوله تعالى في الآية 86:(وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين) والمرة الثانية ذُكر في سورة ص الآية 43 حيث قال جل وعلا:(واذكر إسماعيل واليسع وذا الكفل وكلٌ من الأخيار) وفي الآيتين لم يُذكر نبي الله اليسع منفردًا بل ضمن مجموعة من الرسل الذين شهد الله لهم بأنه اختارهم لطاعته والقيام بعبادته ليوفيهم جزاءهم رفعة في القدر ورضا ومحبة في الدنيا والآخرة، وعلى الرغم من قلة ذكره إلا أنه يتوجب الايمان به وبرسالته لتحقيق ركن من أركان الإيمان وهو الايمان بالرسل

قصة نبي الله اليسع

على الرغم من قلة الموارد التي تحصلنا عليها خلال بحثنا عن قصة نبي الله اليسع إلا أننا وجدنا أنه نشأ على يدي إلياس عليه السلام ويقول المفسرون أنه عاش مستخفيًا معه في جبل قاسيون فلما رفع إلياس خلفه فيقومه وأعطاه الله النبوة بعده، ومما يُشير ويدل على ذلك ما أورده ابن كثير في قصص الأنبياء أنه رويّ عن قتادة عن الحسن قال: ” كان بعد إلياس اليسع، عليهما السلام فمكث ما شاء الله أن يمكث يدعوهم إلى الله متمسكًا بمنهاج إلياس وشريعته، حتى قبضه الله عز وجل.

فيما أورد ابن تيمية في مؤلفه “الجواب الصحيح” المجلد الرابع الصفحة 451-452 أن الكتب الإسرائيلية قالت أن الله أيد اليسع عليه السلام بالعديد من المعجزات منها إحياء الموتى وإبراء الأكمه والأبرص، كما استيبس الله له نهر الأردن فمشي فيه، ويُضيف أنه على الرغم من عدم الجزم بصحة الرواية الإسرائيلية إلا أنه لا يمكن عدم الإيمان به كنبي من الأنبياء والمرسلين وقال إن الآثار الضعيفة والإسرائيلية لا يُوثق بها ولا يُحتج بها فقط يُمكن أخذ العبرة والعظة منها، ما لم تخالف شيئًا ثابتًا في الكتاب أو السنة.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن (من هو اليسع) وقد تبين أنه من أنبياء الله الذين أرسلهم لبني إسرائيل بعد النبي إلياس عليه السلام وقد أمرهم بإتباع أمر الله إلا أنهم كذبوه وخذلوه وعذبوه كما فعلوا فيمن سبقه إليهم من الأنبياء واستمروا في ضلالهم الكبير.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق