من هو يوسف بن راكان العتيبي

منوعات
3 سبتمبر 2020
من هو يوسف بن راكان العتيبي
من هو يوسف بن راكان العتيبي

من هو يوسف بن راكان العتيبي فقد تصدر اسم يوسف بن راكان العتيبي، محركات البحث في المملكة العربية السعودية والخليج العربي في الآونة الأخيرة خاصة بعد إعلان اسمه ضمن المشمولين بأمر الإقالة والتحقيق الذي أصدره الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود يوم 31 أغسطس الماضي بناءً على توجيهات من ولي العهد محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع لهيئة الرقابة ومكافحة الفساد بضرورة التحقيق في تعاملات مالية مشبوهة رُصدت من قبل شخصيات رفيعة في وزارة الدفاع، وطلب مغردون بالبحث عن الخلفية التاريخية للشخصيات التي اتُهمت بالفساد لمعرفة حقيقة أفعالهم المشينة بحق المملكة من عدمها خاصة في ظل تكهنات محللين وخبراء سياسيين بأن الأمر قد ينطوي على رغبة شخصية من ول العهد بإبعاد تلك الشخصيات عن الواقع السياسي والعسكري للبلاد من أجل التفرد بالحكم وبسط نفوذه على السلطة، ويتساءل الكثير من السعوديين عن هوية يوسف بن راكان العتيبي فمن هو وما هي اتهاماته بخيانة الدولة السعودية العميقة.

من هو يوسف بن راكان العتيبي

بعد تدول اسمه في قضية الفساد المالي التي نبه لها ولي العهد محمد بن سلمان وطالب هيئة الرقابة ومكافحة الفساد بالتحقيق في العديد من التعاملات المالية المشبوهة والتي رصدت من قبل شخصيات رفيعة المستوى في وزارة الدفاع السعودية تداول بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على لفضاء الأزرق بعض المعلومات حول الرجل، وقال البعض إنه يملك بنسبة 100% شركة “دعم الجزيرة للتجهيزات العسكرية” في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى شراكته مع عدد من الشركات التجارية القابضة الأخرى في المملكة بنسب متفاوتة، وبحسب ما تم تداوله فـ يوسف بن راكان العتيبي يُعد شريك مؤسس 35% في “شركة الجدارة العسكرية الامنية”، وبنسبة 49% في “شركة التواصل الأفضل للتجارة”، وبنسبة 25% في “شركة رمال الحلول للتجارة”، وبنسبة 50% في “شركة مساء بيروت الغذائية”، وبنسبة 30% في “شركة الكل منقي الغذائية”، وبنسبة 85% في “شركة أبعاد الجزيرة لخدمات الإعاشة”، وبنسبة 95% في “شركة تباريك للديكور”. وذكروا أنه يشغل منصب شريك مؤسس ومدير ثاني في “شركة الدعم للصناعات العسكرية” في المملكة العربية السعودية بنسبة 40% من رأس المال، ويقول النشطاء أن هذا الانفتاح المترامي الأطراف في الشركات القابضة بالسعودية ينم عن استغلال للمنصب ويثير التساؤلات بدقة حول ما هو منسوب إليه من شبهات فساد مالي في وزارة الدفاع السعودية.

وكانت هيئة الرقابة ومكافحة الفسد وجهت أصابع الاتهام لـ العتيبي ولعدد آخر من الموظفين المدنيين والضباط العسكريين بالإضافة إلى الأمير عبد العزيز بن تركي بن عبد العزيز آل سعود الذي يشغل منصب نائب أمير منطقة الجوف ووالده والده الفريق الركن الأمير فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود الذي تم إحالته  للتقاعد من منصبه كقائد للقوات السعودية المشتركة التي تُقاتل في اليمن في ذات قضية الفساد.

ردود فعل إيجابية

وتداول مغردون على موقع التدوينات القصيرة تويتر الأمر الملكي بعزل وإقالة شخصيات رفيعة في الدولة على خلفية شبهات فساد مالي بكثير من الفخر مؤكدين أن هذا الأمر يُحقق مقولة محمد بن سلمان ولي العهد السعودي ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع السعودي، “لن ينحو أي شخص دخل في قضية فساد، سواء كان أميرًا أو وزيرًا ومن تتوفر ضده الأدلة سيحاسب”

وردد مغردون أن الحرب على الفساد لن تتوقف وأن من يعتقد بتوقفها مخطئ فلا أحد محصن ولا أحد فوق المساءلة القانونية

وتُعد هذه المعلومات كل ما توفر لدينا حتى الآن حول من هو يوسف بن راكان العتيبي، ولا نعرف إذا كانت مساهماته في الشركات القابضة التي تم تداول أسمائها عبر منصات التواصل الاجتماعي صحيحة أم أنها ضرب من الاشاعة في ظل عدم تأكيد بيان رسمي من وزارة الدفاع بالمملكة بحقيقتها الأمر الذي يجعلنا في متابعة دائمة لكل جديد حول الشخصيات التي تورطت بالفساد وجاءت أسمائها بالأمر الملكي من أجل أن نوافيكم بها حال وصولنا إليها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق