من هي سيدة المحكمة  شهدت الساعات القليلة الماضية، حالة كبيرة من الجدل على إثر تداول مقطع مصوّر ظهرت فيه سيدة تقوم بالاعتداء على أحد ضباط الشرطة المصريين في إحدى المحاكم، خلال تأديته لعمله فقامت بنزع الرتبة من بدلة الضابط، فضلاً عن قيامها بسبه وقذفه، وأثارت هذه الحادثة حالة من الجدول حول هوية السيدة التي ظهرت في المقطع، وما ان كانت تابعة لجهة قضائية في مصر بالفعل، أم تربطها علاقة بمنظمة الأمم المتحدة، كما قالت أثناء تهجّمها على الضابط، فمن هي سيدة المحكمة ؟

من هي سيدة المحكمة

من هي سيدة المحكمة؟ بعد البحث المتواصل، اتّضح أن هذه السيدة تم إخلاء سبيلها بعد دفع كفالة مادية بلغت 2000 جنيه أو ما يعادلها وهو 125 دولارا، و تدعى السيدة نهى الإمام السيد محمد، وهي رئيس نيابة إدارية حصدت ترقية بقرار جمهوري خلال شهر أغسطس من العام 2014، وذلك ضمن عدد كبير من المستشارين وأعضاء النيابة الإدارية، وقد وافق  المجلس الأعلى للنيابة الإدارية على الترقية.

القرار الجمهوري الذي حصلت خلاله السيدة نهى على تضمّن 103 نواب لرئيس الهيئة و35 وكيلا عاما أول و207 وكلاء عوام و166 رئيس نيابة من الفئة أ و 264 رئيس نيابة من الفئة ب و257 وكيل نيابة من الفئة الممتازة، و73 مساعد نيابة.

اعتداء مصرية على ضابط شرطة

وأوضحت تقارير إعلامية أن الأمر لم يكن مقتصراً على إخلاء سبيل فقط، بل أصدرت النيابة أمراً بإجراء تحقيق من قبل وزارة الداخلية للقيام بتحديد حجم وقيمة الضرر الذي لحق بهاتف عضو النيابة الإدارية، الذي قام الضابط بأخذه منها كما اتضح خلال بالفيديو.

وأكدت مصادر أنه يمكن تسوية الموضوع بأي شكل بعد أن ثبت أن السيدة عاملة في إحدى الجهات القضائية، وأنه يوجد تعاون بينها وبين للأمم المتحدة.

بينما مصادر قانونية إن السيدة رفضت القيام بسداد الكفالة، الأمر الذي يعني أنه سيتم حجزها لمدة 24 ساعة، ثم تُعرض بعدها على النيابة مرةً أخرى، ليتم تخفيض المبلغ إلى النصف، ولفتت المصادر التي دافعت عن السيدة أنّها على دراية كاملة بكافة مجريات القانون، لذلك قامت برفض سداد مبلغ الكفالة.

وأشارت المصادر إلى أنه من الممكن أن يقوم الضابط بالتنازل عن البلاغ الذي قام بتحريره ضد المستشارة، على أن يتم إنهاء الأمر بشكل ودي، خاصةً وأنها لا تتمتع بالحصانة بسبب صفتها السابقة بالنيابة الإدارية.

وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي تحدثنا فيه عن سيرة السيدة المستشارة نهى الإمام السيد محمد، وذلك من خلال الإجابة عن السؤال ” من هي سيدة المحكمة” التي قامت بالاعتداء على أحد ضباط الشرطة ونزع الرتبة الخاصة به، في تفاصيل اعتداء مصرية على ضابط شرطة.