علامات الاعراب الاصلية

منوعات
2 سبتمبر 2020
علامات الاعراب الاصلية
علامات الاعراب الاصلية

علامات الاعراب الاصلية يُعد الإعراب من أهم سمات اللغة العربية الفصحى فكل كلمة إن لم تتضح بالمعنى تتضح وتظهر بالحركة الظاهرة على آخرها وقوم الإعراب بدور الافصاح عن المعنى الكامن بحركة أو حرف أو سكون أو حذف، وتتضمن علامات الإعراب علامات رئيسية أصلية وعلامات أُخرى فرعية، وفيما يلي نوضحها بالتفصيل خاصة مع كثرة التساؤل عنها في الآونة الأخيرة مع بدء العام الدراسي في أغلب الدول العربية عن بُعد حيث يبحث الطلاب عن دروس الإعراب في مادة اللغة العربية من أجل فهمها بكل دقيق.

ما هو الإعراب

ويُعد الإعراب ظاهرة قديمة النشأة والتطور سواء في اللغة العربية أو في اللغات السامية واللغات التي تستخدم الحركات والمقاطع في كتابتها كالكتابة الآشورية والآكادية والبابلية، وتتشابه الصفت الإعرابية في هذه اللغات مع اللغة العربية فجميعها تتخذ من الضمة علامة رفع للفاعل والفتحة علامة نصب للمفعول به والكسرة علامة جر الاسم المجرور، لكنه مع مرور الوقت وتطور اللغات السامية فقد اختفى الاعراب شيئًا فشيئًا ولم يبقّ من خصائصه وسماته اللغوية إلا القليل غير أنه بقيّ راسخًا في اللغة العربية وكان حتى نهاية العام الثالث للهجرة متداولًا على شكل لغة تخاطب بين الناس ولغة فصحي بين العلماء، ولعل السبب في بقاء الإعراب في اللغة العربية كخاصية لغوية أصيلة أن اللغة العربية بقيت محصورة في حدود الجزيرة العربية وبعيدة عن الاختلاط باللغات الأخرى على عكس اللغات السامية التي نشأت في بيئات مفتوحة أدت إلى اختلاطها باللغات الأخرى ومن ثمّ اختفى الاعراب فيها شيئًا فشيئًا.

ويأتي الإعراب في اللغة بمعنى الإفصاح عن الشيء وكشفه أما في الاصطلاح عند علماء النحو فهو ما جيء به لبيان مقتضى العامل من حركة أو حرف أو سكون أو حذف وتتضمن الحركة الضمة والفتحة والكسرة أما الحروف فتضم الواو والألف والياء، وأما السكون فهي ابقاء الحرف بحالته دون ادخال أي تعديل عليه والحذف يكون بحذف النون في المثني كـ لم يزرعا.

علامات الاعراب الاصلية

يُشكل الاعراب أحد أهم عناصر علم النحو ويمنح الكلمة رونقًا يُميزها عن غيرها في اللفظ وكذلك في المعنى وتنقسم علامات الإعراب إلى قسمين الأصلية والتي لا يُمكن أن تستقيم جملة اسمية أو فعلية دونها والفرعية التي تُشتق للمثني والجمع المذكر السالم والمؤنث السالم.

عدد علامات الإعراب الأصلية

يقول النُحاة وعلماء اللغة أن أصل علامات الاعراب في اللغة أربعة هي الضمة والفتحة والكسرة والسكون، وبمزيد من الشرح والتفصيل قالوا أنه يتم استخدام الحركات كالآتي:-

الضمة في حالة الرفع وهي تأتي مع الأسماء كما في قولنا “أكل أحمدٌ” وتأتي مع الفعل المضارع أيضًا كما في قولنا “يكتبُ التلميذ”.

الفتحة: تُستخدم في حالة النصب وتأتي مع الأسماء “ناديتُ محمدًا” ومع الفعل المضارع “لن يُفلحَ الكاذب”

الكسرة: وتُستخدم في حالة الجر وهذه لا تأتي إلا مع الأسماء فقط ويُستثنى منها الفعل المضارع فنقول في الأسماء ” أطلق الجندي على محمودٍ رصاصة مطاطية”

السكون: فهي تُستخدم في حالة الجزم مع الفعل الصحيح الآخر نحو قولنا “لم يدرسْ”، “لم يُحضرْ” وغيرها

وبذلك نكون قد أوضحنا علامات الإعراب الأصلية واستخداماتها للأسماء والأفعال وإذ نأمل أن تكون المعلومات التي أوردناها لكم مفيدة ونافعة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق