قصة وفاة الفنانة كاميليا

منوعات
2 سبتمبر 2020
قصة وفاة الفنانة كاميليا
قصة وفاة الفنانة كاميليا

ما هي قصة وفاة الفنانة كاميليا المشهورة؟ يبلغ الرصيد الفني للفنانة كاميليا 20 فيلماً سينمائياً، من خلالها أصبحت واحدة من أشهر نجمات السينما المصرية، تعود أصولها إلى إحدى الدول الأوروبية وفي بعض الروايات تمتلك أصولاً يهودية، و توفيت الفنانة بشكلٍ مفاجئ في عمر الواحد وثلاثين عاماً، وكانت أحلام حياتها تتركز حول الثراء والشهرة، وكثرت الروايات حول أسباب وفاة الفنانة كاميليا والطرق التي ماتت بها، فما هي قصة وفاة الفنانة كاميليا الحقيقية ؟

سبب وفاة الفنانة كاميليا

ما هو سبب وفاة الفنانة كاميليا؟ في تاريخ 31 آب/أغسطس عام 1950 توفيت الفنانة كاميليا على إثر حادث لطائرة كانت تستقلها ذاهبةً لروما، تحدثت بعض الروايات عن كون الحادثة مدبرة من قبل المخابرات، حيث سقطت الطائرة في شمال غرب القاهرة، و روايات أخرى اعتبرت أن الاسرائيليين هم من قاموا بتفجير الطائرة، و آخرون عدُّوه حادثاً عادياً، ويعتبر سقوط هذه الطائرة هو الحادث الأول من نوعه في تاريخ الطيران المدني المصري، وقد تم التعرف على جثتها رغم أنّها كانت آنذاك مليئةً بالحروق، وهذه هي قصة وفاة الفنانة كاميليا.

من هي الفنانة كاميليا

ليليان فيكتور ليفي كوهين أو كاميليا، المولودة بتاريخ 13 كانون الأول/ديسمبر من  العام 1919، حيث ولدت في حيّ فقير في مدينة الإسكندرية، تقول إحدى الروايات أنّ أم الفنانة كاميليا  مسيحية كاثوليكية مصرية تعود لأصل إيطالي وكانت تلقّب بأولغا لويس أبنور، وأنّ والدها كان تاجر أقطان هرب إلى بلده إيطاليا بعد خسارته التجارية، لكنّ الرواية التي تمّ ترجيحها هي أنّها تُنسب إلى صائغ يهودي يوناني يدعى فيكتور ليفي كوهين، وسميت الفنانة باسمه، وقد عاشت مع أمها على إيرادات البنسيون التي كانت الأخيرة تمتلكها.

السيرة الذاتية للفنانة كاميليا

السيرة الذاتية للفنانة كاميليا، كانت كاميليا ذات جمال فائق، وكانت أحلام حياتها تتمحور حول الشهرة والثراء، جمعتها الصدفة بالمخرج أحمد سالم بعد ذلك بسنوات، و قرر أن يتبناها فنياً وسمّاها “كاميليا” كإسم فني بدلاً من اسمها السابق ليليان، وعقد معها اتفاقية على أن يصنع منها نجمة سينمائية كبيرة فضلاً عن قيامه بتعليمها الاتيكيت والرقص والتمثيل على يد خبراء، إلا أنه لم يقم بتنفيذ وعوده فانضمت لفيلم “القناع الأحمر” مع يوسف وهبي، وكان هذا الفيلم بداية مشوارها نحو طريق النجومية والشهرة.

شاركت كاميليا في العام 1947 بفيلم “الكل يغني”، وشاركت في “خيال إمرأة” و”الروح والجسد” بعد ذلك بعام، وشكّل العام 1950 فارقاً كبيراً في حياة الفنانة، حيث شاركت في فيلم “قمر 14” الذي كان أكثر الأفلام شهرةً في مشوار الفنانة، وأصبحت من أوائل الممثلات المصريات اللواتي شاركن في أفلام عالمية وذلك بعد مشاركتها في الفيلم العالمي طريق القاهرة.

أنيس منصور عن وفاة الفنانة كاميليا

وبعد وفاة كاميليا قام الكاتب أنيس منصور بكشف  تفاصيل تتضمن الصدفة التي حصلت معه وكانت السبب في وفاتها، فقال إنّ  كاميليا لم تجد مكاناً للحجز في الطائرة، فقام بإعطائها تذكرته وذلك بعد شعوره  بتغيير في صوت أمّه، حيثُ قام الكاتب بكشف هذه التفاصيل في إحدى مقالاته المعنونة  ب”ماتت هي لأحيا أنا”.

قصة حب رشدي أباظة والفنانة كاميليا

تعرفت كاميليا على رشدي أباظة وفي ذلك الحين لم يكن نجماً معروفاً، ووقع في حبّها في نفس الوقت الذي أحبها فيه الملك فاروق، وتوعّد الملك فاروق أباظة وقام بتحذيره من هذه العلاقة، لكن كاميليا كانت قد اتفقت مع أباظة على موعد الزواج الذي تمّ تحديده بتاريخ تشرين الأول/أكتوبر عام 1950، إلا أنها توفيت بشكلٍ مفاجئ قبل الزواج بشهرين، الأمر الذي أسفر عن إصابة أباظة بإنهيار عصبي ومكوثه في المستشفى لمدة أسبوعين عاش خلالهما على المهدئات والمنومات.

ماذا قال رشدي أباظة عن كاميليا

وعن كاميليا قال رشدي أباظة: “كانت كالحصان الجامح لا تخشى أحداً حتى الملك نفسه فتفعل ما يحلو لها”، واستمر حب أباظة لها مدة ثمانية أشهر قبل أن تطلب منه والدته الذهاب لإيطاليا خوفاً من تعرضه للأذى، لكنه  عاد بعد ذلك إلى القاهرة والتقى بكاميليا وجرى بينهما الاتفاق على موعد الزواج.

وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي تضمن الروايات العديدة التي قيلت عن قصة وفاة الفنانة كاميليا، كما تضمن السيرة الذاتية للفنانة وذلك من خلال الإجابة عن السؤال ” من هي الفنانة كاميليا “.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق