سبب اقالة الامير فهد بن تركي

2020-09-01T14:05:35+02:00
2020-09-02T10:49:33+02:00
منوعات
1 سبتمبر 2020
سبب اقالة الامير فهد بن تركي
سبب اقالة الامير فهد بن تركي

ما هو سبب اقالة الامير فهد بن تركي ؟ نشرت وسائل إعلام سعودية خبر قيام الملك سلمان بن عبد العزيز بإقالة مسؤولعسكرياً كبيراً ونجله، وإصدار الأمر بإحالة كلاهما للتحقيق بشبهات فساد ومعهم عدد من الضباط العاملين في وزارة الدفاع، وذكرت مصادر أن المقال هو الأمير فهد بن تركي و هو قائد قوات التحالف في اليمن، وقام الملك بإصدار الأمر الملكي خلال ساعة متأخرة من أمس الاثنين، كما أصدر قراراً بإنهاء خدمة الأمير فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود و تحويله إلى التقاعد والتحقيق، وفي المقال سنتعرف على تفاصيل هذه الحادثة، وتحديداً على سبب اقالة الامير فهد بن تركي

اسباب اقالة الامير فهد بن تركي

وقضى الأمر الملكي بأن يتم إعفاء ابن الأمير المُقال، وهو الأمير عبد العزيز بن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، من منصب نائب أمير منطقة الجوف وإحالته للتحقيق، فما هو سبب قالة الامير فهد بن تركي ؟

في الأمر الملكي تم التوضيح أنّ السبب في إقالة الأمير ونجله هو التعاملات المالية المشبوهة في وزارة الدفاع، ووجود نسبة كبيرة من الفساد المالي في الوزارة، ولم يقتصر ذلك عليهما فحسب بل ارتبط ذلك بهما و”بعدد من الضباط والموظفين المدنيين وآخرين”.

ووفقاً للقرار الملكي سوف تتولّى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد استكمال إجراءات التحقيق مع كلّ شخص له علاقة بذلك من العسكريين والمدنيين، وسوف يتم اتّخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بحقّهم”.

وكلّف الملك السعودي مطلق بن سالم بن مطلق الأزيمع، نائب رئيس هيئة الأركان العامة، بتولي منصب قائد القوات المشتركة للتحالف العسكري، وتعدُّ هذه الحملة هي الأحدث ضمن  حملات مكافحة الفساد المختلفة التي تشنها الحكومة في المملكة.

قرار ملكي باقالة الامير فهد بن تركي

وجاء في نص الأمر الملكي:

”بناء على ما أحيل من سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد بشأن ما تم رصده من تعاملات مالية مشبوهة في وزارة الدفاع وطلب التحقيق فيها، وما رفعته الهيئة عن وجود فساد مالي في الوزارة، وارتباط ذلك بالفريق الركن / فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو الأمير / عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود، وعدد من الضباط والموظفين المدنيين وآخرين،

أمرنا بما هو آت :

أولاً : تنهى خدمة الفريق الركن / فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود قائد القوات المشتركة بإحالته إلى التقاعد مع إحالته للتحقيق.

ثانياً : الموافقة على ما عرضه علينا سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بتكليف الفريق الركن / مطلق بن سالم بن مطلق الأزيمع نائب رئيس هيئة الأركان العامة بالقيام بعمل قائد القوات المشتركة.

ثالثاً : يعفى صاحب السمو الملكي الأمير / عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة الجوف من منصبه، ويحال للتحقيق.

رابعاً : إحالة كل من 1 ـ يوسف بن راكان بن هندي العتيبي، 2 ـ محمد بن عبدالكريم بن محمد الحسن، 3 ـ فيصل بن عبدالرحمن بن محمد العجلان، 4 ـ محمد بن علي بن محمد الخليفة، للتحقيق.

خامساً : تتولى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد استكمال إجراءات التحقيق مع كل من له علاقة بذلك من العسكريين والمدنيين، واتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بحقهم، ورفع ما يتم التوصل إليه.

سادساً : يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.

وفي آذار/مارس، أعربت منظمة “هيومن رايتس ووتش” عن قلقها من قيام السلطات السعودية باعتقال  300 مسؤول حكومي بتهم مختلفة تتعلق بشهات فساد، داعيةً إلى ضمان حقوقهم وألا يتعرضوا لإجراءات قانونية غير عادلة”.

أقرا أيضا: من هو الامير فهد بن تركي السيرة الذاتية

حملات مكافحة الفساد في السعودية

وسبق أن قامت السلطات السعودية خلال العام 2017 بإيقاف العشرات من الأمراء ورجال الأعمال والسياسيين لمدّة ثلاثة أشهر بسبب تورّطهم بشبهات تتعلق بالفساد المالي، فقامت باحتجازهم في فندق “ريتز كارلتون”  في مدينة الرياض ولم تقم بالإفراج عنهم إلا بعد التوصل معهم لتسويات مالية.

لكن عدد كبير من الأشخاص يؤكدون أن السبب الرئيس للقبض على مسؤولين أصحاب أماكن رفيعة في الدولة هو العمل على إزاحة كافة العقبات التي تعترض سيطرة الأمير على السلطة.

وبحسب صحيفة وول ستريت فإنّه تم في أوائل هذا العام  القبض على ثلاثة من من كبار أفراد الأسرة المالكة ومن ضمنهم الأمير أحمد بن عبد العزيز، الأمير محمد بن نايف.، وكان الحدث الأكثر شهرة في عمليات مكافحة الفسام في العام 2017 عندما تمّ احتجاز عشرات من شخصيات العائلة المالكة، والوزراء، ورجال الأعمال، في فندق ريتز-كارلتون في الرياض، ثم أفرج عنهم بعد ذلك بعدَ التوصل إلى تسويات مالية بلغت  ـ106.7 مليار دولار.

الامير محمد بن سلمان

و حظي محمد بن سلمان، البالغ من العمر 35 عاما، بثناء عالمي عندما أطلق عدة وعود تحت مسمى  الإصلاحات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في البلاد، لكن عدد من الشبهات من أبرزها قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في العام 2018م،، وتنظيم مؤامرة بهدف اغتيال موظف استخبارات سعودي سابق في كندا، كما يواجه انتقادات عديدة بسبب استمرار الصراع في اليمن.

تضمن المقال سبب اقالة الامير فهد بن تركي، حيث صدر أمر ملكي مساء أمس الاثنين بإحالته للتقاعد وتحويله للتحقيق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق