الفرق بين المدير والقائد

2020-09-01T12:50:09+02:00
2020-09-02T10:51:17+02:00
منوعات
1 سبتمبر 2020
الفرق بين المدير والقائد
الفرق بين المدير والقائد

ما هو الفرق بين المدير والقائد ؟ عادة ما يعتقد الناس أنّ كلمة المدير وكلمة القائد يتم توجيههما لشخص واحد، وأنهما وجهان لعملة واحدة وتحملان المعنى ذاته، لكنّ الحقيقة غير ذلك، فالمدير يختلف عن القائد بشكلٍ تام، فلكلٍ منهما الصفات والخصائص والمميزات التي تجعله مختلفاً، كما أنّ كلّ من المدير والقائد يعمل من منظور معين ويعتمد في عمله على قواعد وأنظمة معينة، كما يختلف كلّ منهما في أسلوب تعامله مع متّبعيه، بالإضافة للاختلافات في الطريقة التي تتم من خلالها عملية الإدارة والتخطيط،  فما هو الفرق بين المدير والقائد ؟ هذا ما سنتطرق إليه في المقال بشكلٍ تفصيلي

الفرق بين المدير والقائد

توجد العديد من الاختلافات الجوهرية بين كل من القائد والمدير، فكلّ منهما يتعامل بقواعد ونظم مختلفة كلياً عن الآخر، وكلٍّ منهما له خصائصه وصفاته وأساليبه التي تميّزه عن الآخر وسنتحدث في السطور بشكلٍ مفصل عن صفات وخصائص المدير والقائد.

أقرا أيضا: الفرق بين التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد

صفات المدير

ما الذي يميّز المدير عن القائد؟ تتلخلص أبرز صفات التي يمتلكها المدير في كونه يتعامل مع نظام جامد ويقبل الوضع القائم كما هو و يستخدم أسلوب الرئيس والمرؤوس كما أنّ المدير يحافظ على عمل الأشياء بالطريقة ذاتها و يعتمد على  مبدأ الرقابة ويسيّر عمله من خلال مجموعة من القوانين والقواعد والسياسات والإجرءات، المدير يسأل كيف ومتى ويحرص على الابتعاد عن المشاكل والأخطاء ويكون جلّ تركيزه على النظام والقوانين و يبحث عن التوقعات والمتكهنات كما يركز على الخطوات والجداول الزمنية، يمتاز تخطيط المدير بأنّه قصير و يكون الاعتماد في هذا التخطيط على الوقت الحاضر، فضلاً عن كونه ينتظر من الآخرين أن يلتزموا بالقوانين ويقوم بعمل  الأشياء بطريقة، ويحاول المدير جاهداً أن يبقي على الأوضاع على ما هي عليه، ويركّز اهتماماته على الخطوات التنفيذية والبرامج، وتكون مخرجاته مبنية على الدقة والنظام، وتُبنى قراراته على الماضي و على التجارب، و يترأس بعض الموظفين.

صفات القائد

ما الذي يميز القائد عن المدير ؟ الذي يميز القائد عن المدير هو كونه كثير الإبداع والتفكير و التطوير و التغييرو ويحاول أن يعمل أصح الأشياء في غالبية  الأوقات، ويركز على العنصر البشري و الإنسان، وأبرز ما يميزه هو النظر المستقبلي و القدرة على التخطيط، كما أنّه يعتمد على الثقة، وسؤاله المطروح دائماً هو ماذا ولماذا، ويحاول دائماً أن يبحث عن التغيير، ويسعى لتحمل الأخطاء والمشاكل، و يعمل خارج القوانين والسياسات والإجراءات، ويهدف لإحداث تأثير من خلال المشاركة، يكون تركيز القائد على النظرة والخطط الاستراتيجية،  يصنع الأبطال، وينهض بالمؤسسة إلى آفاق عالية، ولا يستخدم أسلوب الرئيس والمرؤوس بل يستخدم أسلوب زميل إلى الزميل، يعتمد تعامل على الحكمة والمشاركة والإقناع والتخطيط ببعد مستقبلي وتحفيز وإلهام الآخرين من خلال الاهتمام بالاستراتيجيات والرؤى المستقبلية ويسعى لتغيير الأوضاع إلى ما يراه مناسباً، هذا التعامل اللين مع من يتبعه يجعله يحظى بعلاقات طيبة مع فريه، فهو يعمل بروح الفريق.

مفهوم علم الإدارة

يعد علم الإدارة أحد أفرع العلوم الإنسانية الحديثة التي تهتم بتطوير بيئة العمل الخاصة بالشركات والمؤسسات المختلفة، كما يمكن أن يعرّف علم الإدارة بأنه مجموعة القواعد المنظمة والمبادئ العلمية التي لاستخدام مواد المؤسسات أو الشركات استخداماً أمثل و بأقل تكلفة ووقت وجهد ممكنين، وكذلك بأعلى وأفضل جودة وخدمة وكفاءة، والعالم سميث أشار إلى أن الإدارة لا تمتلك قالب واحد بل يمكن أن يتم تطويرها، لأنها عبارة عن فن إنجاز الأعمال من خلال الآخرين.

تضمّن المقال أبرز الفروقات الجوهرية بين القائد والمدير، وصفات وخصائص كلّ منهما التي تميزه عن الآخر سواء في إدارته للمؤسسة، أو في طريقة تخطيطه، وحتى في طريقة تعامله مع فريقه.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق