عبارات ترحيبية بالطالبات في بداية العام الدراسي

منوعات
31 أغسطس 2020
عبارات ترحيبية بالطالبات في بداية العام الدراسي
عبارات ترحيبية بالطالبات في بداية العام الدراسي

عبارات ترحيبية بالطالبات في بداية العام الدراسي 1442، ففي كل عام بعد فترة إجازة صفية طويلة ينتظر الطلاب بداية العام الدراسي بكثير من الشغف والشوق، شوق لجدران مدرستهم وصفوفهم التي جمعتهم بأصدقائهم وشوق لمعلميهم الذين كانوا سببًا في ترفعتهم صفًا جديدًا وعقولهم مليئة بالخبرات العلمية والمعرفية، وذات الشوق يُشاركهم فيه معلميهم ومديري المدارس فهم سيرون ثمرة جهدهم الذين هم عماد المستقبل، ولذلك نجد الكثير كل أركان العملية التعليمية يجتهدون في بث رسائل ترحيبية لطلابهم مع بدء العام الدراسي الجديد ليشحذوا همتهم، وهنا نضع بين أيديكم عبارات ترحيبية بالطالبات في بداية العام الدراسي

الاستعداد للعودة للمدراس

تتنوع استعدادات الطلبة للعودة إلى المدارس فمنهم من يهتم بالاستعداد النفسي برسم صورة مزهرة لعامهم الدراسي عبر التعرف على زملاء جدد، ومعلمين يكونوا لهم آباء وأخوة يُحفزونهم على الاستمرار والمتابعة في النجاح والتميز بأسلوب قائم على التفاهم لا التلقين، ولتعزيز استعدادهم النفسي تجدهم يذهبون إلى المتاجر لشراء اللوازم المدرسية من قرطاسية متنوعة وزي وأدوات مكتبية تُساعدهم على تخطي مشاعر القلق والخوف التي تعتريهم، فيما يعمد فريق آخر من الطلاب والطالبات إلى الاستعداد للعام الدراسي الجديد بإيجاد خطة منهجية للدراسة قائمة على تحديد الأهداف وتنظيم الوقت الأمر الذي يُكسبه المهارات التي تقوده إلى التفوق، ويذهب فريق ثالث إلى الاستعداد العقلي للعام الدراسي فيبدأ قبل بداية العام الدراسي بالعمل على تحفيز قدراته العقلية على الدراسة والحفظ من خلال المطالعة وممارسة الألعاب الذهنية وقراءة أساسيات المنهج الجديد، فيما تحرص الأمهات وأولياء الأمور إلى إعداد أبنائهم جسديًا مع بداية العام الدراسي الجديد فتجدهم يُساعدوهم على تنظيم أوقات نومهم من أجل استعادة الساعة البيولوجية مع بداية العام الدراسي الجديد من النوم مبكرًا والاستيقاظ مبكرًا بالإضافة إلى تحسين نظامهم الغذائي ومنحهم الفرصة لممارسة التمارين الرياضية من أجل استرجاع حالة النشاط البدني استعدادًا للعام الدراسي الجديد.

عبارات ترحيبية بالطالبات في بداية العام الدراسي

بعد الاستعداد النفسي والجسدي والعقلي من قبل الطالب يذهب بحالة من النشاط إلى المدرسة ليُقابله المعلمون والمديرون بحب كبير وعطاء لا محدود، كيف لا وهم اللبنة الأولى لبناء مؤسسات المملكة التي سيمرون بها إلى حالة من التطور والازدهار بعد أن يكونوا فطنوا للعلوم والفنون المختلفة فهؤلاء مستقبل المملكة وحلمها في تحقيق رؤية التطوير والتنمية المستدامة التي تسعى إليها ولذلك تجدهم يصيغون عبارات الترحيب والتحفيز التي تشد الهمة ومن أهم العبارات الترحيبية التي تتكرر:-

  • ليكن شعارنا في بداية العام الدراسي الانطلاق نحو التفوق
  • يدًا بيد نُجدد الولاء والعهد لسنة دراسية مليئة بالعلم والعمل والجد والنجاح
  • فلنبدأ عامنا بهمة تلامس العلا فبقوة البدايات تُسطر أروع النهايات
  • بقلوب ملؤها الحب وعقول ملؤها العزم والإرادة نستقبلكم في هذا العام الدراسي متمنين لكم كل التفوق والنجاح
  • عزيزي الطالب، إن أعظم أسرار التفوق هي البداية الصحيحة والقوية فلا تتكاسل نظم وقتك واستذكر دروسك جيدًا، لا تُهمل ولا تؤجل درس اليوم للغد.
  • نزفُّ لكم باقةً عطرةً من التهاني بالعام الدراسي الجديد نجدّد معها العزيمة ونجدّد الهمّة ليتجدّد الأملُ، كما نتمنّى أن يكون عامنا عاماً حافلاً بالرخاء والإنجاز والمزيد من النجاحات ووفق الله الجميع لما فيه الخير وكل عام وأنتم بخير.
  • إلى أبناءنا الطلبة وأولياء أمورهم الكرام، إلى كلّ المعلّمين والمعلّمات والمربيين والمربيات بالمدرسة، أزفُّ لكم باقة عطرة من التهاني بالعام الدراسي الجديد وبمناسبة قدومِ عامٍ مليء بالتجديد، دعونا نعيش لحظات العام الدراسي الجديد سوياً، نقف مع بناة المستقبل من جديد نجدّد معها العزيمة، ونجدّد الهمّة؛ ليتجدّد الأمل، وعلينا أنْ نفكّر في تقديم جهد أكثر في الحاضر والمستقبل بإذن الله، وأنْ نشجّع كلّ شيء مبتكر وطموح في حياة الأبناء، فإبدائكم التركيز على الجوهر، وأنْ تجعلوا الأبناء يستشعرون بأهميّة العلم كلّ يومٍ بدلاً من التركيز على المظاهر بأشكالها المختلفة في ميدان العلم، والحفاظ على الوقت لتحقيق أهداف العلم والتربية.
  • معشر الطلبة: في بداية العام لنكن عند حسنِ ظنّ آبائنا ومعلمينا وبلادنا ولنقتبس من نور العلم ما فيه مرضاة ربنا وصلاح أنفسنا وأوطاننا ومجتمعاتنا وما فيه رفعة أمتنا وعلّو قدرنا بين شعوب الأرض ولنعدَّ أنفسنا جنوداً وذخراً لديننا ووطننا.

غدًا وبعد عطلة دراسية دامت قرابة الستة أشهر منذ مارس2020 الماضي بسبب جائحة كورونا، سيعود طلاب المملكة العربية السعودية إلى مقاعدهم الدراسية يحذوهم الأمل بأن تسير العملية التعليمة بسهولة ويسر وأن يُحققوا فيها التفوق والنجاح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق