ليش نصوم عاشوراء

2020-08-29T11:24:22+02:00
2020-08-29T17:31:09+02:00
منوعات
29 أغسطس 2020
ليش نصوم عاشوراء
ليش نصوم عاشوراء

ليش نصوم عاشوراء فمع بزوغ شمس يوم عاشوراء، والتأكيد على صيامه من قبل الأئمة والدعاء والخطباء في المساجد والدعوة إلى صيامه التي اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي على مدار اليومين السابقين للتذكر بصيام عاشوراء، يتبادر إلى ذهن الكثيرين سؤال ليش نصوم عاشوراء؟ وفي هذه السطور نُجيبكم بمختصر القول عن سبب صيام عاشوراء و فضله الذي حرص المسلمون على الفوز به.

يوم عاشوراء

هو اليوم العاشر من شهر الله المحرم، وفيه قد نجى الله سبحانه وتعالى سيدنا موسى وقومه وأغرق فرعون فجنوده فما كان من موسى عليه السلام إن أن صامه شكرًا لربه على نجاته، ويوم عاشوراء من الأيام المستحب صيامها عند أكثر أهل العلم وقد ورد ف ذلك الكثير من الأحاديث التي تذكر فضل يوم عاشوراء وأجر صيامه في الدنيا والآخرة، للمزيد من المعلومات عن يوم عاشوراء إضغط هنا.

سبب صيام يوم عاشوراء

وفي الرواية التي أقر بها النبي صلى الله عليه وسلم صيام يوم عاشوراء أنه كان صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء وحين سأل على سبب صيامهم فكان الرد أنه يوم نجى الله تعالي فيه موسى عليه السلام وقومه فيما أغرق فرعون وجنوده وكان النبي موسى عليه السلام يصومه شكرًا لله وقد صامه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه وفي الحديث أنه قال للصحابة رضوان الله عليهم: (أنتُمْ أحَقُّ بمُوسَى منهمْ فَصُومُوا).

وذكر القرآن العظيم قصة نجاه سيدنا موسى وقومه من فرعون وملئه في قوله تعالى :” فأوحينا إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر فافلق فكان كالطود العظم” فعندما تكبر فرعون وطغى عن أمر ربه قرر سيدنا موسى الخروج مع قومه فتبعهم فرعون إلى أن وصلوا البحر فعندها أمر الله سبحانه وتعالى موسى عله السلام أن يضرب بعصاه البحر فانقسم إلى قسمين بقرة إلهية من جند الله سبحانه وتعالى وأُنجيّ موسى وتمكن من العبور ولما هم فرعون بتكبره اللحاق به أُغرق وكانت هذه الحادثة سببًا في صيام موسى عليه السلام شكرًا لربه.
ويُقال أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصومه من قبل هذه الحادثة ويُدلل من يقولوا بهذه الفرضية أنه لا يوجد في الحديث ما يدل على أن ذلك الوقت كان أول مرة يصوم فيها عاشوراء وإنما أه لما أمر بصيام عاشوراء في ذلك اليوم ليس اقتداء باليهود وإنما اقتداء بالنبي موسى عليه السلام، وقد ورويّ عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أنا أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه”

يذكر أنه من المستحب صيام يوم قبل عاشوراء وهو اليوم التاسع من محرم أو يوم بعده الحادي عشر من محرم، وهو ما يُبين أن مراتب صيام يوم عاشوراء ثلاثة أقلها صيام يوم عاشوراء كما هو وارد في الحديث وأوسطها صيام يومين عاشوراء واليوم الذي قبله أو اليوم الذي بعده لتتحقق المخالفة التي قال بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم “لئن أبقيت عامي القادم لأصومن الذي قبله” وأكملها صيام ثلاث أيام يوم التاسع ويوم العاشر ويوم الحادي عشر من محرم فصيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعد عاشوراء يضمن للصائم لاحتراز من الوقوع في الخطأ الذي يحدث عن تحديد أول الشهر الهجري.

وبذلك نكون قد قدمنا إجابة مختصرة ووافية عن سؤالكم ليش نصوم عاشوراء، ونتمنى لكم صيامًا مقبولًا وأجرًا كثيرًا بالمغفرة والرحمة والتوسعة في الرزق من الله عز وجل.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق