متى تبدا اعراض كورونا للمخالط

2020-08-26T15:16:28+02:00
2020-08-26T15:18:02+02:00
منوعات
26 أغسطس 2020
متى تبدا اعراض كورونا للمخالط
متى تبدا اعراض كورونا للمخالط

في ظل استمرار وباء كورونا، فإن خطر الإصابة به ما زال قائمًا نتيجة المخالطة مع مصابين قد ينقلون لك العدوى بسرعة ومن ثم تكون ناقلًا لها، ولذلك تُحذر منظمة الصحة العالمية من المخالطة وتشدد على ضرورة العزل المنزلي أو الحجر الصحي للمصاب لحين أن يتم الشفاء وحددت المنظمة 3 أسابيع من أجل انتهاء فترة حضانة المرض، وهنا تبدأ الأسئلة الكبيرة متى تبدا اعراض كورونا للمخالط، وما هي الإجراءات الصحية التي يجب على الأشخاص اتخاذها أثناء المخالطة لمنع انتقال المرض، نحاول خلال السطور التالية الإجابة على هذه التساؤلات.

أعراض فايروس كورونا

يُعد فايروس كورونا واحد من سلالة فيروسات تُصيب الانسان والحيوان، غير أن تأثيرها على الإنسان أقوى وأشد حيث تؤدي إلى مشاكل صحية وخيمة له إذا لم يكن يتمتع بمناعة عالية خاصة فئة كبار السن والمرضى ومن أهم هذه المشاكل أمراض تنفسية مختلفة الحدة والتأثير وتتفق هذه الفيروسات في إحداث أعراض عامة لدى المرضى وهي

  • الحرارة المرتفعة
  • السعال الجاف
  • عدم الشعور بحاستي التذوق والشم
  • الاسهال
  • ضيق التنفس بشكل واضح

متى تبدا اعراض كورونا للمخالط

بحسب الدراسات الأخيرة التي أٌجريت على فايروس كورونا فإن فترة حضانة الفيروس يمكن أن تختلف من إنسان إلى آخر، أيضًا قوة أو ضعف المناعة وكمية الفايروس الذي دخل إلى الجسم، وهو ما يؤدي إلى عدم ظهور أعراض الإصابة بالفايروس ويشكل مصدر خطر لانتقاله بالمخالطة مع الأشخاص الذين يحملون الفايروس دون أن يعلموا بأنهم مصابون.

ولا يُعرف وقت محدد لظهور اعراض الإصابة بفايروس كورونا لدى المخالط، لكن غالبًا ما تظهر أعراض الإصابة بعد أسبوع من المخالطة لمرضى وأحيانًا يتم الشفاء دون ظهور الأعراض في حال كان المصاب والمخالط من ذوي المناعة القوية ولا يوجد حتى الآن جواب نهائي حول ما إذا كان هناك مدة معينة ليكونوا أصبحوا خاليين من الفيروس فالدراسات ما زالت تُجرى في هذا المجال.

ماذا تفعل إذا خالطت عن قرب مصاب كورونا

إن المخالطة لمصابين بفايروس كورونا تعني انتقال العدوى حتمًا لكن الاعراض تختلف في الظهور من شخص إلى آخر وتتم المخالطة القريبة التواجد مع الشخص المصاب في نفس المكان وعلى مسافة تقل عن متر واحد ، أو تكون قد لامست سطحًا قد لامسه بيده أو نثر عطاسه عليه، وفي هذه الحالة عليك اتباع عدد من النصائح

  • إذا شعرت بالتوعك، ولو بأعراض خفيفة جداً مثل الحمى الخفيفة أو الأوجاع، فعليك أن تعزل نفسك بالبقاء في المنزل.
  • إذا ظهرت عليك هذه الأعراض فاعزل نفسك وراقب أعراضك.
  • تزداد احتمالات انتقال العدوى في المراحل الأولى من المرض عندما تكون الأعراض خفيفة، لذلك من المهم جدًا أن تعزل نفسك مبكرًا.
  • في حال عدم ظهور أي أعراض مع تأكيد مخالطة شخص مصاب بالعدوى فمن الضروري الالتزام بالحجر الصحي لمدة 14 يومًا.
  • في حال تأكيد العدوى وبعد التعافي وتلاشي الاعراض يجب العزل لمدة 14 يوم آخرين كإجراء احتياطي. فليس معروفا على وجه الدقة حتى الآن المدة التي يظل فيها الشخص معديًا بعد تعافيه من المرض.

وتُعد المخالطة اللصيقة لأشخاص مصابين بعدوى فايروس كورونا المؤكدة أو المشتبه فيها وملامسة البيئة المحيطة بهم هي الطرق الرئيسية لانتقال العدوى، ويكون العاملون في المجال الصحي الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى وذلك من خلال القطيرات التي يفرزها الشخص المصاب عندما يسعل أو يعطس أو يتكلم وقد تصل هذه القطيرات إلى وجوه الآخرين القريبين من المريض أو تحط على أسطح البيئة المحيطة به ولذلك من أجل الحماية من العدوى يجب ارتداء الكمامة فإذا عطس الشخص المصاب بالعدوى أو سعل أو تكلم وهو يرتدي كمامة طبية فبإمكان ذلك أن يحمي الأشخاص القريبين منه من الإصابة بالعدوى

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق