الفرق بين الذنب والسيئة

2020-08-20T08:57:39+02:00
2020-08-20T12:47:57+02:00
منوعات
20 أغسطس 2020
الفرق بين الذنب والسيئة
الفرق بين الذنب والسيئة

ما الفرق بين الذنب والسيئة، فما من عبد من عباد الله إلا ويقترف عملًا مخالفًا لما جاء به الأمر الإلهي والسنة النبوية المشرفة، ومن ثم يعود عنه ويسترجع إلى الله مخلصًا منيبًا، إلا أن السؤال الذي يتوارد إلى الذهن في تلك اللحظات هل ما اقترفه ذنب أم سيئة؟ وما هو الفرق بين الذنب والسيئة، علماء الدين المحدثين قالوا أنها جميعًا بمعنى واحد وذهبوا في تفسيرهم لهم بالمعني الشرعي، وفي ما يلي نورد لكم مختلف الآراء حول الفرق بين الذنب والسيئة.. فتابعوا معنا

ما هي الذنوب؟

في التأصيل الشرعي  الذنوب هي الضرر الذي يوقعه الشخص بذاته ويكون في حق من حقوق الله كـ (الصلاة، الصوم، الزكاة، الحج، وأي شيء بين العبد وربه” وقد جل الله سبحانه وتعالى الذنوب مستوجبة المغفرة منه جل وعلا إذا تاب وأصلح واستغفر وأخلص النية في عدم الرجوع إليها وذلك تصديقًا لقوله في القرآن العظيم: ” قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم”.

ما هي السيئات؟

وأما السيئة فيُشار إلى أنها تُشتق من الإساءة، فأي إساءة إلى مخلوقات الله في ملكه، هي سيئة مثل إساءة استخدام الموارد، الإساءة للإنسان بالغيبة والنميمة، إيذاء مخلوق ضعيف التعدي على حقوق الغير، وهذه السيئات تستوجب ردها اما بالاعتذار أو طلب المسامحة ولا بد من الحاقها بالكثير من الاعمال الصالحة ليتم تكفيرها والعفو والصفح عنها فتنزل من الميزان، حيث يقول الله سبحانه وتعالى” وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يُذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين” أي أن كثرة الأعمال الصالحة تُكفر عن الانسان ما يقترفه من إساءة بحق الغير انسان كان أو نبات أو حيوان.

ما هو الفرق بين الذنب والسيئة

السيئة هي: ما يسوء الإنسان في دنياه أو آخرته، ويقول الله سبحانه وتعالى :” وإن تُصبكم سيئة يفرحوا بها” ، و”إن تُصبكم سيئة يقولوا هذه من عندك”، كما أن  السيئة تقال فيما يقصد بالذات.

أما  الذنب في اللغة في الأصل الأخذ بذَنبِ الشيء، ويستعمل في كل فعل يستوخم عقباه اعتباراً بذنب الشيء، ولهذا يسمى الذنب تبعة اعتباراً لما حصل من عاقبته.

شاهد أيضا: شروط القبول في الكلية الامنية

الذنب والسيئة بمعنى واحد

ويُشير بعض العلماء إلى أن الذنب والسيئة بمعنى واحد، ويذهبون في التفريق بينهم في اختلاف اللحظات التي تتحول فيها السيئة إلى خطيئة وذنب فهم يرون أن الذنب ما يستصحب عادة التجري والعدوان، والمعصية أي السيئة ما يستلزم إغفال الأمر وترك العمل بالنصيحة.

وهكذا نكون قد أوردنا الآراء المختلفة حول الفرق بين الذنب والسيئة كما يُمكن تتبع معانيها في كتب التفسير والمعاجم اللغوية المعتبرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق