شبيه القمر هو جرمٌ فلكيّ صغير يسمى بالكويكب، ويكون في حالة مدارية مع الكوكب والجسم قريبا منه على مدى فترات مدارية كثيرة، ومدار شبيه القمر يستغرق حول الشمس نفس الوقت الذي يستغرقه الكوكب في مداره، ولكن الاختلاف بينهما يكمن في كون مدار شبيه القمر لديه انحراف مداري أكبر، وعند النظر إلى مدار شبيه القمر من منظور هذا الكوكب، سوف يظهر وكأنّه في حلقة تراجعية مستطيلة حول الكوكب، ويدور شبيه القمر حول الكوكب المصاحب له في الاتجاه المعاكس مرة واحدة كل عام ولكن بسرعة متفاوتة، وربما ليس في مستوي مسير الشمس، ما هو شبيه القمر ؟

شبيه القمر

 أما بالنسبة لموقع شبيه القمر في المدار فإنّ حركته تكون بسرعة ثابتة في مسير الشمس، و مدارات أشباة الأقمار غير مستقرة بخلاف الأقمار الطبيعية الحقيقية، ، و تميل مرور الوقت إلى أن تتطور إلى أنواع أخرى من الحركة الرنانة، بحيث لا تبقى مجاورة للكوكب وهناك احتمالية لأن تنتقل مرة أخرى أنواع أخرى من المدارات إلى مدار أشباة الأقمار.

اشباه الاقمار التابعة للارض

لدى كوكب الأرض عدد من من أشباه الأقمار المعروفة ، أحد أشباه الاٌقمار التابعة لكوكب الأرض تم اكتشافها لأول مرة في السابع والعشرين من أبريل للعام 2016، وتمّ ذلك بواسطة تلسكوب المسح البانورامي ونظام الاستجابة السريعة والمسمى (بان ستار) ويتوقع أن يبقى شبيه القمر هذا مستقر في موقعة المداري لعدة مئات من السنين، على النقيض من شبيه قمر آخر مسمى ب”الكويكب 2003 “YN107 حيثُ أنّه غادر موقعه القريب من الأرض بعد عدة سنوات من بعد اكتشافه، والجدير ذكره أن بعض أشباه الأقمار التابعة للأرض تميل إلى البقاء بين ثمانية وثلاثين إلى نحو مائة عام وذلك ضعف مسافة القمر عن الأرض.

و في بعض الأحيان يتم وصف أشباه الأقمار التابعة للارض باستخدام عبارة “متزامنة مع الأرض” ، وذلك بسبب تزامن حركة أشباه الأقمار التابعة للأرض حول الشمس مع  حركة كوكب الأرض، ومع ذلك يتعتبر هذه العبارة غير تقليدية ومربكة، ويكون  اتجاه دوران الأقمار المتزامنة مع الأرض من الغرب إلى الشرق، وذلك على فترات مدارية يتم مزامنتها إلى الحركة الدورانية للأرض حول محورها.

اشباه اقمار زائفة

 تم في أوائل العام 1989حقن مركبة فضائية سوفيتية في مدار شبه قمري يبلغ نصف قطره المتوسط حوالي 100 كيلومتر (62 ميل) من قمر المريخ. ووفقا للحسابات، كان يمكن للمركبة أن تبقى عالقة في محيط قمر المريخ حوالي عدة شهور. لكن خلل في نظام التحكم على متن المركبة أدى إلى فقدانها.

تناولنا في هذا المقال بعض المعلومات الهامة “عن من هو شبيه القمر ” وكذلك عن أشباه الأقمار التابعة للأرض  وأشباه الأقمار الزائف.