المشهد المحلي

اشتية: الرواتب ستصرف كاملةً وألغينا التقاعد المالي بغزة بدءًا الشهر القادم

رام الله – المشهد الإخباري

قال رئيس الوزراء محمد اشتية، ظهر اليوم الأحد، إنه وبناءًا على تعليمات الرئيس محمود عباس سيتم إلغاء التقاعد المالي في قطاع غزة بدءًا من الشهر القادم.

وأكد اشتية خلال الايجاز الصحفي الخاص بـ”كورونا” ومستوى الانتشار في فلسطين، أن التقاعد المالي للموظفين في قطاع غزة سيصبح اختياري فقط ولن يكون إجباري.

وأوضح، أن إيرادات السلطة ستنخفض إلى أكثر من 50% ولذلك سنعمل بموازنة طواريء، ولكن سنصرف الرواتب كاملة هذا الشهر، وستكون لمدة سبعة أيام كالتالي: اليوم الاول لوزارة الصحة، اليوم الثاني رجال أجهزة السلطة الأمنية والعسكرية، اليوم الثالث الأسرى والشهداء، اليوم الرابع الشؤون الاجتماعية، اليوم الخامس لوزارة التربية والتعليم، اليوم السادس باقي الموظفين في الوزارات، اليوم السابع للمسؤولين وكبار الدولة والوزراء.

ودعا المواطنين التروي في مصاريفهم قدر الإمكان فلا نعرف كيف ستكون الأمور في قادم الأيام، لافتا إلى أن الحكومة ستعمل بموازنه طوارئ متقشفة بعد تدني الدخل بسبب الأزمة الحالية لحوالي 50%، وتلقينا تعهدات من دول مختلفة في ملف المساعدات الدولية خصوصاً في مواجهة “كورونا”.

واشار إلى أننا طلبنا من سلطة النقد ومن البنوك التسهيل على المقترضين.

وأضاف اشتية، “وزارة العمل اتفقت مع المشغلين في القطاع الخاص على صرف نصف راتب عن شهري مارس وأبريل على أن يصرف النصف الباقي بعد انتهاء الأزمة الحالية”.

وتابع “اتفقنا مع اتحاد نقابات عمال فلسطين صرف مبلغ من المال بالشراكة مع الحكومة لعدد من العمال والعاطلين عن العمل في ظل الازمة والظروف الحالية”.

وحمل اشتية، إسرائيل” مسؤولية العمال في الداخل كما يتحمل المشغلون الإسرائيليون مسؤولية الدفع للعمال أثناء تعطيلهم، مستنكرا الطريقة التي تعامل بها الاحتلال مع العمال وإلقائهم على قارعة الطريق.

واعلن رئيس الوزراء، تسجيل إصابتين جديدتين في الخليل وقطنة صباح اليوم ليرتفع عدد الإصابات إلى 106 إصابة، 97 منها في الضفة و9 في قطاع غزة.

واوضح، أننا نعمل على توفير مزيد من أجهزة التنفس وشرائح الفحص التي تشهد نقصاً عالمياً، مضيفا: “سيصلنا خلال يومين من الصين مساعدات متعلقة بأنبوب فحص فيروس “كورونا” وأجهزة التنفس، فيما سيزودنا الأردن خلال يومين بـ 40 ألف حبة دواء التي من المرجح أن تكون مساهمة في علاج “كورونا أو التعامل معه”.

وأشار إلى أن الإمكانيات الموجودة لدى وزارة الصحة تسمح بفحص أكثر من 1000 عينة في اليوم الواحد، بعد أن كان العدد الأقصى هو 400 عينة.

وأردف “سنوظف كوادر طبية مساندة في الوقت الراهن للتعامل مع الأزمة وإن لزم الأمر سننظر في المزيد”.

وأوضح، سنوظف 51 طبيباً جديداً بين أخصائي وطب عام وممرضين ومساعدين في مختلف التخصصات الطبية.

وبين اشتية، عدم وجود أي عجز في المستلزمات الطبية الخاصة بمواجهة فيروس “كورونا”، ولكن ما هو موجود “لا يكفي”.

وتابع: “ليس لدينا احتياطي نقد أو عملة وطنية ولا نملك قدرة على طباعة الأموال لذلك وجب على الجميع التكاتف و”البلد يحملها أهلها”، مشيرا إلى إن “احتياجاتنا المالية لمواجهة الوباء تقدر بـ120 مليون دولار”.

ووجه اشتية حديثه للفلسطينيين قائلا: “اليوم مطلوب المساعدة من جيوبكم ومطلوب من فلسطينيي الشتات تقديم المساعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!