المشهد المحلي

هنية: روسيا تعارض “صفقة القرن” ولا تؤيد الرؤية الأمريكية

موسكو – المشهد الإخباري

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”،اليوم الأربعاء، أن دولة روسيا تعارض صفقة القرن، ولا تؤيد الرؤية الأمريكية الواردة فيها لحل الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال هنية في مؤتمر صحفي، على خلفية زيارته للعاصمة الروسية موسكو: “إن تناولنا خلال لقاءاتنا الثنائية مع الروس مخاطر الصفقة على الصعيدين الوطني والإقليمي في ظل رفض شعبنا المطلق لها بما فيه السلطة الفلسطينية وكافة الفصائل”.

وأضاف هنية: “الرفض يأتي لكونها تضرب ثوابت القضية الفلسطينية وأولها القدس بالحديث عنها كعاصمة موحدة للاحتلال وثانيها الأرض بمنحها الحق لـ(إسرائيل) بضم 30% من الضفة والاغوار، وثالثها “شرعنة الاستيطان” الذي يمثل الغول الذي يلتهم أرضنا في الضفة”.

وتابع:” أما الثابت الرابع الذي تخل به الصفقة فهو حق العودة الذي تشطبه بالطلب من دول المنطقة توطين اللاجئين الفلسطينيين فيها وحرمانهم من حق العودة الى ديارهم التي هجروا منها”.

وأردف هنية: “البند الخامس فيتمثل بتكريس “يهودية الدولة” بحيث أن منطقة المثلث العربي “التي يسكنها قرابة 300 الف مواطن فلسطيني” سيتم اقتطاعهم ونقلهم للمناطق السلطة المعزولة التي لا تمثل وحدة جغرافية او سياسية واحدة”.

أوضح أن الرفض الفلسطيني للصفقة وللتعاطي مع أي شيء منها تبناه وزراء الخارجية العرب ومنظمة “التعاون الاسلامي ” والاتحاد الإفريقي فيما تحفظت والكثير من دول الاتحاد الأوروبي عليها.

وقال:” روسيا في تطابق كامل مع موقفنا الفلسطيني والعربي والاسلامي في رفضها للصفقة التي تتجاوز الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة و”الرباعية العربية” (روسيا أحد مؤسسيها) ، والمبادرة العربية في بيروت عام 2002م”.

وأضاف:” الصفقة ضربت بعرض الحائط كل الابعاد السابقة لتكرس أمريكا تكرس انحيازها المطلق للاحتلال والاستيطان وحرمان الشعب الفلسطيني من حقه في الاستقلال وتقرير المصير والعودة إلى وطنه وأرضه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!