خدمات وفرص

غزة: سكان مدينة حمد يوجهون نداء استغاثة إلى وزير الأشغال العامة والإسكان

غزة – المشهد الإخباري

وجه سكان مدينة حمد جنوب قطاع غزة نداء استغاثة إلى وزارة الأشغال العامة و الإسكان ممثلة بالوزير الدكتور محمد زيارة.

وهذه تفاصيل نداء الاستغاثة الموجه من سكان “مدينة حمد” إلى وزير الأشغال العامة والإسكان الدكتور محمد زيارة، كما وصل “المشهد الإخباري” :-

نداء أستغاثة من سكان مدينة حمد إلى وزارة الأشغال العامة و الإسكان ممثلة بمعالي الوزير الدكتور محمد زيارة حفظه الله

نبارك نحن سكان مدينة حمد جهودكم فى إعمار غزة ولا يخفى على أي مواطن أن المشاريع سواء العربية أو الإقليمية أو الدولية لولا جهود الحكومات الشرعية المتعاقبة في رام الله ما كانت لترى النور وهذا ما أكده وكيل الوزارة في غزة المهندس ناجي سرحان في أكثر من تصريح صحفي عندما طالبنا بالإعفاء من الأقساط المتبقية حيث أكد أن الرئيس محمود عباس هو من يملك المصادقة على الإعفاء وأن الحكومة الشرعية فى رام الله هى المخولة بمثل هكذا قرار.

ونحن اليوم سكان مدينة حمد نتوجه اليكم في وزارة الأشغال العامة والإسكان ممثلة بمعالي الوزير الدكتور محمد زيارة ونناشده إعفائنا من الأقساط المتبقية علينا تطبيقا للعدالة وتعزيزا لصمودنا و مساواة بحوالى 2500 مستفيد من المشاريع القطرية تم منحهم الشقق مجانا رغم أن مستواهم المعيشي إن لم يكن أفضل من سكان مدينة حمد فهو مثلهم.

ونقول لمعاليه إن عقود شققنا في مدينة حمد مذيلة بتوقيع الدكتور مفيد الحساينة وزير الأشغال العامة و الإسكان السابق ووفقا لذلك وطبقا للتصريحات الصحفية السابقة لوكيل الوزارة بغزة المهندس ناجي سرحان فإن قرار إعفاء سكان مدينة حمد من الرسوم المتبقية عليهم قراركم وبيدكم لذا نناشدكم إصدار قرار متوج بمرسوم رئاسي ينص على الغاء بند الأقساط الموجود بالعقد وبذلك تنهون كابوس الأقساط المتبقية عن ما يزيد على 1600 مستفيد مهدد إما بالسجن أو بمشاكل إجتماعية ستفكك النسيج المجتمعي الغزي.

وعلاوة على ما سبق فإننا نود إعلامكم أنه وبعد أيام قليلة بحسب ما صرح به وكيل الوزارة بغزة أنه فى غضون أيام قادمة سيتم البدء بخصم الأقساط المتبقية على سكان مدينة حمد وذلك رغم المناشدات المتكررة من سكان المدينة للوزارة بغزة لإعفائهم من الأقساط المتبقية عليهم كونهم فقراء و غارمين وهذا ما أكدته وزارة الأشغال العامة بحكومة الوفاق التي خصصت لهم الشقق بعد التحري عليهم وأنهم لا يملكون أملاك ورغم ذلك والتزاما منهم بقرار الوزارة سددوا ما يقارب 25% من قيمة الشقة بعد بيع مقتنيات بيوتهم او من خلال الإستدانة من أقاربهم أو عن طريق الاقتراض من البنوك.

ومما يجدر ذكره أن سكان المدينة حتى تاريخه لم يتمكنوا من سداد الديون والقروض التي أخذوها لسداد الدفعة الاولى كشرط لاستلام شققهم وذلك لتردي الأوضاع الإقتصادية و المعيشية لسكان قطاع غزة بشكل عام و لسكان مدينة حمد بشكل خاص.

وكما تعلمون فإن الأقساط سيتم جبايتها عن طريق البنك الوطني ووبنك الإنتاج وشركة الملتزم للتأمين بغزة.

إن قرار إعفاء سكان مدينة حمد سيكون له الأثر الطيب على حياة السكان وولائهم الى جانب أنه تطبيقا للعدالة وتعزيزا لصمودنا لمواجهة المؤامرات على قضيتنا والتى آخرها صفقة القرن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!