المشهد المحلي

إصابة القيادي في الجهاد خضر عدنان بقنبلة غاز في نابلس

نابلس – المشهد الإخباري

أصيب القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الشيخ خضر عدنان بقنبلة غاز في بقنبلة غاز أطلقها جنود الاحتلال خلال المواجهات المندلعة في بلدة بيتا جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وأكدت مصادر محلية، أن الشيخ عدنان أصيب بقنبلة غاز بيده أطلقها صوبه جنود الاحتلال الإسرائيلي، خلال المواجهات المندلعة في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأفادت مصادر طبية، بأن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع، الذي اطلقه جنود الاحتلال، وبالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بينهم إصابتان نقلتا الى المشافي أحداها كسور ورضوض، والثانية قنبلة غاز في الفخذ، عقب اقتحام جبل العرمة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان لها، إن حصيلة المواجهات بين قوات الاحتلال والمواطنين في جبل “العُرمة” شرق بلدة بيتا، وصلت إلى 191 مصابا، تنوعت بين الرصاص الحي، والرصاص المطاطي والاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، وإصابات متفرقة (سقوط واعتداء).

واندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال بالمنطقة التي مازالت مستمرة، فيما اعلنت سلطات الاحتلال أعلنت المنطقة التابعة لأراضي قرية بيتا جنوب نابلس منطقة عسكرية مغلقة حتى مساء اليوم.

يشار إلى أن عشرات المواطنين باتوا ليلتهم فوق قمة جبل العرمة وذلك عقب دعوات من قبل المستوطنين لاستهدافه والاستيلاء عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!