المشهد الدولي

جنازة عسكرية لرئيس مصر الأسبق.. هنا سيدفن حسني مبارك

القاهرة – المشهد الإخباري

من المقرر تشييع جثمان الرئيس المصري حسني مبارك في جنازة عسكرية يوم غد الأربعاء من مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس شرق العاصمة المصرية القاهرة، وبعدها سيوارى الثرى في مقبرة العائلة في منطقة مصر الجديدة.

وبحسب القانون رقم 35 لسنة 1979 بشأن “تكريم كبار قادة القوات المسلحة خلال حرب أكتوبر 1973″، فإن جنازة مبارك ستكون عسكرية حيث تسري أحكام القانون على الرئيس الراحل كونه كان قائد القوات الجوية خلال تلك الحرب.

وينص القانون الذي نشر في الجريدة الرسمية في 26 مايو/أيار من العام 1979، على إستمرار الضباط الذين كانوا يشغلون وظائف قادة الأفرع الرئيسية ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة في حرب أكتوبر 1973 في الخدمة بهذه القوات مدى حياتهم، وذلك في استثناء من أحكام المادة 12 من القانون رقم 90 لسنة 1975.

وهذا يعني أن مبارك، على الرغم من تنحيته عن الحكم في 2011، كان لا يزال، حتى وفاته، يحمل صفةً عسكريةً.

وينص القانون على أنه إذا اقتضت الضرورات الوطنية تعيين أحد هؤلاء الضباط في إحدى الوظائف المدنية الكبرى، فإنه يعود إلى الخدمة بالقوات المسلحة بعد انتهاء خدمته المدنية في أي وقت، كما يستحق خلال خدمته المدنية راتبا وتعويضات وبدلات الوظيفة المعين بها أو الراتب والتعويضات والبدلات التي كان يستحقها باعتبار استمراره في الخدمة العسكرية.

يشار إلى أنه عقب تداول أنباء عن تدهور صحة مبارك ودخوله العناية المركزة بأحد المستشفيات العسكرية في مصر، قامت أسرة الرئيس الأسبق بتجهيز المقبرة الخاصة به بجوار “كلية البنات” في منطقة مصر الجديدة.

وتقع مقبرة مبارك بالقرب من مقبرة عائلة ثابت التي تنتمي إليها سوزان مبارك زوجة الرئيس الأسبق، وتبلغ مساحتها 80 متراً، وبها 15 درجة سلم، وتطل أسوارها على الشارع الرئيسي في المنطقة المقام عليها.

ودفن محمد علاء مبارك حفيد الرئيس الأسبق الراحل من نجله الأكبر علاء والذي توفي في مايو/أيار 2009 في هذه المقبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!