عدسة المشهد

شاهد.. مدينة حمد تنتفض: الإعفاء الكامل أو لتتجهز المحاكم لإيداعنا في السجون

غزة – المشهد الإخباري

ناشد سكان مدينة سمو الشيخ حمد بن خليفة الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني، والسفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة اعمار قطاع غزة، والجهات المسؤولة في قطاع غزة، بضرورة إعفائهم من جميع الأقساط المتبقية.

جاء ذلك خلال وقفة احتحاجية نظمها الحراك الشعبي في مدينة حمد غرب خانيونس مساء اليوم السبت، للمطالبة بالإعفاء الكامل وللتعبير عن رفضهم القاطع لقرار إعفاء عدد من المستفيدين مطالبين بالإعفاء الكامل لكل سكان المدينة .

وناشد سكان المدينة، بضرورة المساواة بين من اخذ الشقة على بند المنحة ومن أخذ الشقة على أقساط شهرية، من خلال اعفائهم من الأقساط المتبقية.

وقال المتحدث باسم الحراك الشعبي مدينة حمد، بهاء عز الدين: “نناشدكم بالاعفاء الكامل لسكان المدينة من الاقساط، محذرا بأنه في حال عدم ايقاف القرار الجائر باستئناف الخصم، فلتتجهز المحاكم لايداعنا في السجون، داعيا السكان لعدم الإنصياع للقرار”.

وأضاف: “نطالب بالمساواة مع جيراننا ممن تلقوا شققهم من خلال “المنح”، داعيا لضرورة وقف قرار استئناف خصم الأقساط لكل سكان المدينة”.

وأوضح أن الحصار الإسرائيلي الجائر مسَّ كل فئات مدينة سمو الشيخ حمد، إذ لا يخفى على أحد الوضع المعيشي الذي يعاني منه أهالي قطاع غزة بما فيهم سكان المدينة، مشيرا إلى أن غالبية سكان المدينة من العمال العاطلين عن العمل، وأنَّ فئة الموظفين منهم أصبحوا يتقاضون فتات الأموال أو بلا راتب.

وحذر عز الدين، من خطورة إستئناف خصم الأقساط، او المساس برواتبهم، مشددا على أن سكان المدينة لا يطالبون بالتأجيل ولا بالتخفيض، إنما يطالبون باعفائهم الكامل من الأقساط المتبقية، إذ أن التأجيل هو تأجيل المعاناة والتخفيض لن يخفف على السكان لأن الأقساط المتبقية كابوس يطارد السكان.

يشار إلى ان السفير القطري محمد العمادي، أعلن أمس الجمعة استئناف الدفعات المالية للشقق السكنية وإعفاء البعض بشكل جزئي، إضافة إلى إعفاء كامل للأسر الأشد فقرًا، مما أدى لامتعاض أهالي مدينة حمد السكنية، مطالبين بالإعفاء الكامل لكل السكان، نظرا لسوء الأوضاع الإقتصادية التي يمر بها قطاع غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!