المشهد المحلي

الاحتلال يعثر على جثة فلسطيني يزعم أنها لمنفذ عملية إطلاق النار قرب رام الله

رام الله – المشهد الإخباري

أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين، أنه تم العثور على جثة شاب فلسطيني، يزعم أنه نفذ عملية إطلاق نار قرب دوليف برام الله، قبل نحو عشرة أيام.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال في بيانه له إنه “في ختام جهود عملياتية واستخبارية وبعد أعمال تمشيط واسعة عثرت قوات الجيش على جثة يشتبه أنها تعود للفلسطيني منفذ عملية إطلاق النار قرب مستوطنة “دوليف” في 6/2/2020،والتي أدت إلى إصابة جندي بجروح طفيفة.”

وأضاف المتحدث باسم الجيش : “لقد تم العثور على جثة منفذ عملية إطلاق النار في منطقة وعرة داخل وادي، كما عثر أيضا بجانب الجثة على رشاش من نوع M16 ومسدس”.

وذكرت مواقع عبرية، أن الفلسطيني الذي تم العثور على جثته في منطقة وعرة قرب رام الله في الخمسينات من العمر.

فيما قالت قناة “كان” العبرية، إن التقديرات الأمنية تشير أن منفذ عملية إطلاق النار قرب قرية رأس كركر بمنطقة رام الله، أصيب بأعيرة نارية، وانسحب من المكان بعد إصابته.

وذكرت مصادر محلية أن الشهيد منفذ عملية رأس كركر هو فخر محمود أبو زايد قرط (51 عاماً) من بلدة بيتونيا غرب رام الله ويقطن في حي الطيرة.

من جهته قال إعلام الأسرى، إن الشقيقيين هيثم “١٩ عاما” ومحمد أبو زايد “١٦ عاما” اللذان تم اعتقالهما قبل أيام من منزلهما في بيتونيا غرب رام الله، هما نجلا الشهيد فخر أبو زايد قرط، والذي عثرت قوات الاحتلال على جثمانه اليوم، وتشتبه أنه منفذ عملية إطلاق نار غرب رام الله التي أسفرت عن إصابة جندي، ولازالا رهن التحقيق.

يذكر أن الاحتلال أعلن عن إصابة جندي بجروح وصفت بالطفيفة، في عملية إطلاق النار التي وقعت يوم الخميس، الموافق 6 شباط/فبراير الجاري، قرب موقع عسكري تابع لجيش الاحتلال غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!