المشهد المحلي

الاحتلال يقرر إلغاء توسعة مساحة الصيد وإدخال الاسمنت لقطاع غزة

غزة – المشهد الإخباري

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم السبت، إلغاء توسعة مساحة الصيد، وإلغاء 500 تصريح تجاري، وكذلك منع إدخال الاسمنت إلى قطاع غزة بزعم الرد على اطلاق صواريخ نحو مستوطنات الغلاف.

واعلن ما يسمى “المنسق” في الأراضي المحتلة كميل أبو ركن أنه: “بعد إطلاق صاروخ المساء ، تم إلغاء الإجراءات المدنية المخططة لقطاع غزة – توسيع منطقة الصيد ، وإعادة 500 تصريح تجاري وإعادة إدخال الأسمنت، مضيفا “سيتم تحديد استمرار السياسة على الأرض فقط”.

وحمّل حركة حماس المسؤولية، قائلا : “إذا لم يتم الحفاظ على السلام ، فإن دولة “إسرائيل” سوف تتصرف وفقًا لذلك “.

من جهته، أعلن مسؤول لجان الصيادين في قطاع غزة زكريا بكر: “فى اقل من 24 ساعة، سلطات الاحتلال تقلص مساحة الى 10 اميال بحرية فى المنطقة ما بين مدينة الزهراء، ورفح ومنطقة غزة والشمال كما هي 6 اميال ابتداء من يوم غد الساعة 6 صباحا”.

وكانت وسائل اعلام عبرية، أفادت مساء اليوم السبت، بأن صفارات الانذار دوت جراء اطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه المستوطنات المحاذية للقطاع.

وبحسب موقع حدشوت بتاخون سدي العبري، فإن صفارات الانذار قد دوت في موقع كيسوفيم شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وذكر الموقع، بانه تم رصد إطلاق صاروخين من قطاع غزة سقطا في مناطق مفتوحة في المجلس الإقليمي “أشكول” بغلاف غزة.

وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال، انه “متابعة للإنذار الذي تم تفعيله في غلاف غزة، فالحديث عن إطلاق قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة بإتجاه المستوطنات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!