المشهد المحلي

لجنة الأسرى تدعو المنظمات الدولية للقيام بواجباتها والتزاماتها تجاه الأسرى

غزة – المشهد الإخباري

أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة على دور المنظمات الدولية والإنسانية في توفير الحماية للأسرى والضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي في الكشف الطبي للأسرى المرضى على أيدي أطباء مختصين وتقديم العلاج اللازم لهم .

وقالت لجنة الأسرى خلال الاجتماع التحضيري لإحياء اليوم الوطني للأسير الفلسطيني الذي عقدته أمس الأربعاء بمقر رابطة الأسرى المحررين بغزة أن أحوال الأسرى المرضى تزداد سوءا يوما بعد يوم بفعل جريمة الإهمال الطبي الإسرائيلي المتعمد والصمت الذي تغط فيه اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات الدولية والإنسانية حيث أن الأسير علاء إبراهيم علي الهمص من سكان رفح في جنوب قطاع غزة المعتقل على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 24 / 1 / 2009 في وضع صحي خطير يلزم المنظمات الدولية والإنسانية بالوقوف أمام مسؤولياتها والتزاماتها .

وأضافت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أن الأسير علاء الهمص المعتقل في سجن إيشل الإسرائيلي يعاني من مرض السل وفقدان النظر ومن ورم في الغدة الليمفاوية وأزمة في الرئتين وورم في الكبد والمعدة وآلام حادة في المثانة وصداع دائم في الرأس ولم يكن يعاني من أمراض قبل الإعتقال .

وأشارت اللجنة إلى 12 أسيرا مصابين بأمراض مزمنة وخطيرة يرقدون بشكل دائم مي ما تسمى بعيادة سجن الرملة ومئات الأسرى المرضى الذين هم بحاجة إلى كشف طبي على أيدي أطباء مختصين ولا يقدم لهم العلاج اللازم سوى حبة الأكامول والمسكنات التي لا ترقى إلى وجع الأسرى وآلامهم الشديدة .

وطالبت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي بالعمل لإنقاذ الأسرى المرضى والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف جرائمه بحق الأسرى والإعتداءات والإقتحامات والإنتهاكات المتواصلة ضد الأسرى في حرمانهم من الزيارة والعلاج والكانتينة ومن أبسط الحقوق الإنسانية التي كفلتها الأعراف والإتفاقيات والمواثيق الدولية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!