المشهد المحلي

الداخلية برام الله توضح الحالة الصحية للضباط الموفدين للدورات العسكرية في الصين

رام الله – المشهد الإخباري

أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية، أن الضباط الموفدين للدورات العسكرية في جمهورية الصين الشعبية يتمتعون بصحة جيدة، وموجودون في كليات بعيدة عن المنطقة المصابة بفيروس كورونا”.

وأكد الناطق الإعلامي باسم وزارة الداخلية الفلسطينية العميد غسان نمر، في بيان صحفي ، يوم الأربعاء، أنه وبعد التواصل من خلال هيئة التدريب العسكري الفلسطيني مع السفارة الفلسطينية لدى الصين فقد تم التأكد بأن أماكن اقامة هؤلاء الضباط بعيدة عن المدينة المصابة بالفيروس، لافتا إلى ان السفارة على تواصل دائم معهم، حيث إنهم موجودون داخل الكليات، ولا يسمح لهم بمغادرتها، حفاظا على سلامتهم.

وأوضح أن الجانب الصيني يتخذ كافة الفحوصات والاجراءات اليومية اللازمة للوقاية من الفيروس، وتوفير مقومات الحياة السليمة لهم لاجتياز هذه الفترة.

وأشار العميد نمر إلى أن هيئة التدريب العسكري تواصل متابعتها الحثيثة في كل ما يخص هؤلاء الضباط، للاطمئنان عليهم، وتوفير كل ما يحتاجونه، وذلك بالتنسيق مع سفارتنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!