بيان عائلة الفالح بعد قتل ابنهم لزوجته في غزة

ثائر حسن
2020-02-10T21:08:44+02:00
2020-02-11T00:35:11+02:00
المشهد المحلي
10 فبراير 2020
بيان عائلة الفالح بعد قتل ابنهم لزوجته في غزة

غزة – المشهد الإخباري

أصدرت عائلة الفالح في الوطن والشتات مساء اليوم الإثنين بيانًا استنكرت فيه ما أقدم عليه أحد أبنائها بقتل زوجته، صباح اليوم، في مدينة غزة.

وقالت العائلة في بيانها “إننا في عائلة الفالح في الوطن والشتات، إذ نصرح أننا نستنكر هذا الفعل الاجرامي الذي قام به ابننا الشاب أحمد أكرم الفالح، لزوجته صفاء كمال شكشك والتي فقت حياتها على أثر ذلك”.

وأضافت: “وإذ نستنكر هذه الواقع التي صدمنا منها، وآذتنا شر الأذية، وإننا نشجب وبشدة ذلك الفعل الاجرامي الذي لم ولن نرضى عنه بالمطلق”.

وتابعت: “إننا نواسي عائلة شكشك ونؤكد وقوفنا معهم، وإن مصيبتنا واحدة، ونطالب العدالة بإن تأخذ مجراها لإحقاق الحق والعدل”.

وحول تفاصيل الحادثة، يروي كمال شكشك، والد المغدورة صفاء “25 عاماً”، أنه فوجئ صباح اليوم باتصال هاتفي من خال زوجها ليبلغه بمقتل ابنته على يد زوجها، للحضور إلى مشفى الشفاء وبدء إجراءات التحقيق الجنائية وغيرها من اجراءات استلام الجثة.

واكد أن زوجها قام بخنقها بعد شجار وقع بينهم الساعة 2:00 بعد منتصف ليلة اليوم الاثنين، مشيرا إلى أن شجاراً آخر وقع بينهم يوم الخميس الماضي تركت صفاء على إثره بيتها وهربت إلى بيت أهلها وتم حله “بما يرضي الله” وعادت إلى بيتها أمس الأحد، حسب قوله.

وقال والد المغدورة، أن الزوج “لا مبالي” بحيث كانت قد فتحت لها مشروعاً صغيراً “كوافير نسائي” للمساعدة في إعالة أسرتها كون الزوج لا يعمل، بل ويتدخل في كافة شؤن البيت دون فائدة.

واشار إلى أن ابنته كانت تكافح من أجل عائلتها من خلال مشروعها وغير ذلك لاسيما وأن زوجها لا يتحمل أي مسؤولية إلى جانب الوضع المادي الصعب والحالة المعيشية المزرية، مضيفا: “بتوصل بعض الأحيان ما فيه عندهم رغيف خبز”.

رابط مختصر
ثائر حسن

محرر صحفي في موقع المشهد الاخباري ، اعمل في مجال الصحافة الالكترونية منذ 6 سنين وأكثر ، اهتم في كتابة المقالات السياسية والتكنولوجية ، هواياتي البرمجة والتصميم ومتابعة التقنية والتكنولوجيا عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :0594861289 الإيميل: d0wde@hotmail.com

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!