خدمات وفرص

اسرة أبوعطايا من النصيرات تناشد اهل الخير باعادة ترميم منزلها

غزة – المشهد الإخباري

ناشدت أسرة المواطن حمدان أبو عطايا والتي تسكن بمنطقة مخيم واحد بالنصيرات وسط قطاع غزة والذي تعرض منزلها للحرق بالأمس ولحقت به أضرار جسيمة، المسؤولين وأهل الخير والدكتور الفاضل رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين الوقوف لجانبها ومساعدتها في إعادة ترميم منزلها وشراء الأثاث الذي تعرض أيضا للحرق .

وعن ظروف وأسباب احتراق المنزل أوضح رب الأسرة حمدان أبو عطايا أن منزله تعرض للحرق عندما كان مغلق، حيث انهم كانوا يشاركون في فرح قريب، مشيرا الى أن الفاعل استغل خروجنا من المنزل، وقام بفعلته.

وأضاف أبو عطايا وعلامات الحزن بادية على وجهه وهو يتفقد منزله المحروق: تلقيت اتصالا من أحد الجيران منزلي يحترق فحضرت على الفور فكانت المفاجأة أن المنزل كتلة ملتهبة من النيران والجيران والدفاع المدني يحاولون مشكورين اخماد الحريق خوفا من أن يمتد لجميع غرف المنزل وتمكنوا من إخماد النيران.

وأكمل قائلا: ” الحمد لله اقتصرت الخسائر على الأضرار حيت احترقت غرفة كاملة ومحتوياتها ولم يصب أي فرد لأنهم كانوا خارج البيت “وقال “أن الشرطة حضرت إلى المكان وعاينت الحادث وباشرت في التحقيق لمعرفة الجناة “، مؤكدا أنهم “ناس غلابة وليس لنا أعداء ”

وأشار أبو عطايا الى أنه لا يستطيع اعادة ترميم منزله، كونه عاطل عن العمل ومريض ويعتاش على مخصصات الشؤون الاجتماعية .

وختم حديثه قائلا: ‘أناشد أهل الخير والشرفاء من هذا الوطن والدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية الذي إن شاء الله لن يخيب آمالنا في إعادة ترميم المنزل، خاصة وأن عدد من أفراد أسرتي ينامون عند الجيران لأنه لا يوجد لهم مكان يناموا فيه”.

وكان قد نشب مساء اليوم الجمعة حريق كبير في منزل يعود لعائلة أبو عطايا في مخيم “1” وسط مخيم النصيرات وسط قطاع غزة .

وأفاد شهود عيان بأنه تم السيطرة على الحريق ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات سوى أضرار كبيرة أدت إلى حريق المنزل بالكامل .

ووصلت طواقم الإسعاف والدفاع المدني إلى المكان وقد شاركت في إطفاء الحريق وتقديم ما يلزم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!