تفاصيل عملية القدس: “شادي” سأل أين باب الأسباط ثم أطلق النار على الجنود

ثائر حسن
2020-02-07T12:01:25+02:00
2020-02-07T13:39:07+02:00
المشهد المحلي
7 فبراير 2020
تفاصيل عملية القدس: “شادي” سأل أين باب الأسباط ثم أطلق النار على الجنود

القدس – المشهد الإخباري

كشف شهود عيان، اليوم الجمعة، تفاصيل عملية إطلاق النار أمس الخميس، في باب الاسباط شمال المسجد الأقصى.

وبحسب الشهود، فإن “شادي بنا (45 عاما) من سكان حيفا، وصل من غرب المدينة وتوقف قرب موقف الأوقاف وكان يسأل عن باب المسجد الأقصى المبارك.

وأشار الشهود إلى أنه كان هادئاً وودودا وتبادل التحية والسلام مع عدد من الذين كانوا يجلسون في منطقة المدرسة الصلاحية مقابل باب الأسباط، ثم سألهم عن الباب، وهل المسجد قريب أم بعيد من الباب؟ وسلم عليهم ثم دخل من منطقة المدرج الحجري على يسار باب الأسباط.

وأضاف الشهود: “بدا كأنه أول مرة يدخل البلدة القديمة، ثم توجه نحو الباب الذي يسبقه حاجز لقوات شرطة الاحتلال، ووقف قرب الحاجز الأزرق الخاص بالشرطة وأطلق 3 الى 4 رصاصات من مسدس، بصوت خافت، نحو شرطي ثم آخر خارج الحاجز الخاص بالشرطة على باب الأسباط مباشرة، ثم عاد للخلف وأطلق النار مرة ثانية”.

وتابع شاهد عيان: “الشهيد حاول الانسحاب باتجاه باب المدينة القديمة، لكن أحد افراد الشرطة قام بملاحقته وأطلق النار عليه من الخلف فسقط على الأرض، ثم اقترب منه الشرطي الذي كان خارج الحاجز الخاص بالشرطة وقام بإطلاق وابل من الرصاص في الجزء العلوي من جسده”.

واكمل: “صوت الرصاص كان يزلزل المدينة القديمة والمسجد الأقصى، إذ أطلقت عشرات الرصاصات على جسد البنا، مع أذان الظهر الساعة 11:35دقيقة فاختلط صوت الرصاص بصوت الآذان”.

وقامت قوات الاحتلال باستدعاء قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة وحرس الحدود، وأغلقت أبواب المسجد الأقصى المبارك، وأبواب البلدة القديمة، وقامت بنشر قوات كبيرة في باب العامود وباب الساهرة وباب الاسباط، وتحولت البلدة القديمة إلى ثكنة عسكرية.

من جهتها، تفاجأت عائلة الشهيد من هجوم واقتحام قوات كبيرة من الشرطة والمخابرات والقوات الخاصة لمنزلها والتحقيق مع كل أفراد العائلة، وسط حالة من الذهول والاستغراب.

أحد جيران منفذ العملية، ذكر أن “شادي كان شخصا عاديا هادئ الطباع يمتلك محلا لبيع الورود في منطقة الهدار، وربطته علاقات طيبة مع معارفه ولم يكن يدعو إلى العنف “.

وأضاف: “شادي شاب طيب محترم، ومتدين كان قد أعلن إسلامه قبل فترة وتغير بالكامل، ولطيفًا ودوداً طيب القلب يساعد الفقراء، حساس يطرح السلام غير معقد”.

ولفت إلى أنه شاهده مساء الأربعاء يداعب القطط ويطعمها في المنطقة، لا نعرف ماذا حدث بالضبط معه”.

رابط مختصر
ثائر حسن

محرر صحفي في موقع المشهد الاخباري ، اعمل في مجال الصحافة الالكترونية منذ 6 سنين وأكثر ، اهتم في كتابة المقالات السياسية والتكنولوجية ، هواياتي البرمجة والتصميم ومتابعة التقنية والتكنولوجيا عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :0594861289 الإيميل: d0wde@hotmail.com

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!