المشهد المحلي

الاحتلال يزعم العثور على سيارة منفذ عملية الدهس بالقدس

بيت لحم – المشهد الإخباري

اقتحمت قوات جيش الاحتلال، صباح اليوم الخميس، مدينة بيت جالا شمال غرب بيت لحم، وداهمت العديد من منازل المواطنين، بحثا عن تسجيلات كاميرات المراقبة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال استولت على مركبة تحمل لوحة تسجيل صفراء بزعم انها لمنفذ عملية الدهس في القدس، كما قامت بالإستيلاء على تسجيلاتٍ لكاميرات المراقبة من محال تجارية ومنازل المواطنين على الشارع الرئيسي في بيت جالا.

ويزعم جيش الاحتلال، ان هوية المنفذ معروفة لديه ويجري البحث عنه.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والرصاص الحي والمطاطي، دون أن يبلغ عن وقوع اصابات.

ويأتي اقتحام قوات الاحتلال لبيت جالا بعد ساعاتٍ من تنفيذ عملية دهس في القدس، أسفرت عن اصابة عددٍ من جنوده في ما تمكن منفذ العملية من الانسحاب من موقع العملية.

وذكرت القناة 2 العبرية في تحقيق اولي حول عملية الدهس بالقدس، بأن المنفذ فاجئ الجنود، وقام بدهسهم وهرب مسرعا من المكان، وجنود جولاني لم يتمكنوا حتى من اطلاق النار عليه.

واشارت القناة العبرية إلى أن الجنود من لواء جولاني، كانوا يشاركون في مراسيم آداء “يمين القسم” للبدء بالخدمة العسكرية بالجيش الإسرائيلي.

واكدت أن العملية أدت لإصابة 14 جنديا، واحد بجروح خطيرة، وآخر بجروح متوسطة، و12 بحالة طفيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!