المشهد المحلي

عريقات: صفقة القرن ليست صفقة سلام والموقف العربي انتصار عظيم

رام الله-المشهد الإخباري

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، على أن مايسمى ب”صفقة القرن” ليست صفقة سلام، كونها مشروعًا لا يحمل في طياته القانون الدولي، مشيرًا إلى أنه لا حل إلا بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي واستقلال فلسطين على حدود عام 67 وعاصمتها القدس وحل قضية اللاجئين.

وأوضح عريقات خلال حديثه للاذاعة الرسمية، أن المداخل لأميركا وإسرائيل لفرض “صفقة القرن” هي استمرار فصل الضفة عن قطاع غزة، مؤكدًا أنه آن الأوان للصحوة الفلسطينية وقلب الطاولة على الانقسام والتفكير جديا بالحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني.

ووصف عريقات، الإجماع العربي على موقف القيادة الفلسطينية المتمثل برفض “صفقة القرن”، وعدم التعاطي معها في أعقاب اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ أمس، “بالانتصار العظيم للسيد الرئيس محمود عباس والقيادة والدبلوماسية الفلسطينيتين ولشعبنا”.

وثمن موقف الأشقاء العرب برفض صفقة القرن وعدم التعاطي معها، مبينًا أن العرب قالوا: “إن الرئيس محمود عباس والعرب لديهم المشروع الذي يحقق السلام، وهو المشروع الذي ينهي الاحتلال ويجسد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس، ويحل قضية اللاجئين ويطلق سراح الأسرى ولا يخرج عن قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة”.

وذكر عريقات أن موقف الدول الاسلامية خلال اجتماع وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي غدًا سيكون الموقف ذاته للعرب برفض “صفقة القرن”، وكذلك الموقف في قمة الاتحاد الإفريقي الأسبوع المقبل، والتحركات الأخرى التي ستتواصل في مجلس الأمن وحركة عدم الانحياز.

وبين أمين سر تنفيذية منظمة التحرير ان الاستراتيجية الآن على الصعيدين الفلسطيني والدولي هي الحفاظ على المرجعيات المحددة وعلى القانون الدولي، ونبذ كل الطروحات الإملائية التي جاء بها فريدمان وكوشنير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!