الهندي: اخطر سلوك للسلطة استمرار اجهزتها الأمنية بالتنسيق الأمني

ثائر حسن
2020-02-02T11:57:37+02:00
2020-02-02T13:02:58+02:00
المشهد المحلي
2 فبراير 2020
الهندي: اخطر سلوك للسلطة استمرار اجهزتها الأمنية بالتنسيق الأمني

غزة – المشهد الإخباري

اكد محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، أن أخطر سلوك للسلطة الفلسطينية هو استمرار أجهزتها الأمنية في العمل مع أجهزة الأمن الأمريكية والصهيونية تحت ما يسمى التنسيق الأمني.

وقال الهندي في تصريحات صحفية اليوم الأحد: “لم يخرج أي تعليق من السلطة الفلسطينية حتى الآن! حول ما جرى الحديث عنه بشأن زيارة قامت بها رئيسة الـ CIA (جينا هاسيل) لمدينة رام الله ولقائها مع مسؤول المخابرات الفلسطينية ماجد فرج والوزير حسين الشيخ، وما نقل عن طمأنة المسؤولة الأمريكية على استمرار عمل أجهزة أمن السلطة مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية رغم إعلان صفقة القرن”.

وأضاف الهندي: “اذا لم يتوقف ما يسمى التنسيق الأمني فورا، فإن السلطة الفلسطينية تفقد المصداقية أمام كل المؤسسات العربية والدولية وكل إدانتها لـ”صفقة القرن”، وصراخها لن يفيد بشيء.

واشار إلى أن السلطة تفقد المصداقية أمام شعبها الذي هو مصدر القوة الحقيقي – بعد الله – في التصدي لهذه الصفقة المشؤومة، معتبرا ذلك تشجيعا للإدارة الامريكية والعدو الصهيوني على التوغل أكثر في تطبيق ما يسمى بـ”صفقة القرن”.

وتابع: “إذا كان الرئيس أبو مازن لا يستطيع أن يوقف هذه الخدمات الأمنية فعلية على الأقل إن برفع الغطاء عنها”.

وكان الصحفي الإسرائيلي جال برغر، كشف مساء امس السبت، أن مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (جينا هاسبل) زارت رام الله قبل يومين وعقدت اجتماعات مع كبار المسؤولين الفلسطينيين بعد يوم من إعلان صفقة ترامب في واشنطن

رابط مختصر
ثائر حسن

محرر صحفي في موقع المشهد الاخباري ، اعمل في مجال الصحافة الالكترونية منذ 6 سنين وأكثر ، اهتم في كتابة المقالات السياسية والتكنولوجية ، هواياتي البرمجة والتصميم ومتابعة التقنية والتكنولوجيا عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :0594861289 الإيميل: d0wde@hotmail.com

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!