المشهد المحلي

الإحتلال يرفع حالة التاهب في القدس والضفة وعلى حدود القطاع

القدس – المشهد الإخباري

قررت شرطة الإحتلال الإسرائيلي رفع حالة التأهب، وتعزيز قواتها غدًا في المسجد الأقصى ومحيطه، تحسبا لاندلاع تظاهرات ومواجهات، بعد صلاة الجمعة، احتجاجا على نشر “صفقة القرن” الأمريكية.

وبحسب الإعلام العبري، قررت المنظومة الأمنية الإسرائيلية، رفع حالة التأهب الى الدرجة القصوى، وتعزيز قوات الجيش الإسرائيلي، بالضفة الغربية وعلى حدود قطاع غزة.

وذكرت صحيفة يديعوت العبرية، أن ذلك يأتي تحسبا واستعدادا لاندلاع تظاهرات ومواجهات، غدا بعد صلاة الجمعة، احتجاجا على نشر “صفقة القرن” الأمريكية.

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن وزير جيش الإحتلال عقد بالأمس جلسة تقدير موقف أمنية، بمشاركة رئيس الأركان كوخافي، وقرر تعزيز القوات بالضفة وعلى حدود غزة، استعدادا لردة فعل الفلسطينيين على “صفقة القرن”.

ووفقا للصحيفة، أكدت مصادر أمنية إسرائيلية، أن قيادة المنظومة الأمنية، لا تريد اتخاذ إجراءات أمنية قاسية بحق الفلسطينيين في هذه المرحلة، لعدم توتير الأوضاع، خصوصا بالضفة الغربية.

و الصحيفة، الى أن وزارة الجيش أعطت تعليمات لقيادة الجيش الإسرائيلي، برفع حالة التأهب للدرجة القصوى، استعدادا لوقوع تصعيد أمني بغزة، أو موجة عنف بالضفة.

وأشارت معاريف، الى أن الاختبار الحقيقي، سيكون غدا بعد صلاة الجمعة، حيث تشير التوقعات الى اندلاع مواجهات عنيفة بالضفة، وعلى حدود قطاع غزة، رفضا لصفقة القرن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!