المشهد المحلي

الزق لـ” المشهد الإخباري”: من يريد مواجهة “صفقة القرن” عليه إنهاء الإنقسام

خاص – المشهد الإخباري

قال أمين سر هيئة العمل الوطني، ومسؤول جبهة النضال الشعبي في قطاع غزة، محمود الزق، إن من يريد ان يواجه ما يسمى “صفقة القرن” المشؤومة، عليه ان يدرك تماما بأن الاساس في مواجهتها هو انهاء الانقسام، واستعادة وحدة شعبنا الوطنية.

وأضاف الزق اليوم الأحد في تصريح خاص لـ” المشهد الإخباري”: “لا أعتقد أن هناك فلسطيني ممكن ان يوافق على صفقة من هذ النوع، لافتًا إلى أن هناك إجماع فلسطيني على رفضها”، مستدركا: “لكن للأسف الشديد استمرار الانقسام الفلسطيني يشكل ركيزة أساسية لتمرير هذا المشروع الأسود المشؤوم”.

واشار إلى ان التعامل مع قطاع غزة ككيانية سياسية، ومع حركة حماس كقيادة تدير قطاع غزة، أمر خطير جدا يضرب بوحدانية التمثيل الفلسطيني سواء على الصعيد السياسي أو الجغرافي.

واوضح الزق، أن المشروع الأمريكي يدعو لكيان سياسي للفلسطينيين اقل من دولة واكثر من حكم ذاتي، موضحا بان الخطورة في إستمرار هذا الإنقسام الذي يؤهل المسرح لتقبل الفكرة الامريكية الداعية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية باعتبار ان الركيزة الاساسية لتمرير هذا المشروع هو نقل هذا الانقسام إلى حالة انفصال.

واكمل الزق بقوله: “إن هذه الصفقة تنفي وجود دولة فلسطينية وتشرعن لاسرائيل كافة مطالبها الرئيسية بخصوص الارض، ورفضها فكرة الدولة الفلسطينية وكذلك القدس، التي بدات بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل على الرغم ان هذا مخالف لقرارات وقوانين الامم المتحدة التي تحظر اي تغيير جغرافي او ديمغرافي للاراضي المحتلة.

واضاف: “إدارة ترامب بهذا الموقف تشكل استدارة حادة على القوانين الدولية، وتهديد للسلم والاستقرار العالمي، ومخالفة واضحة لكل ما هو متفق عليه بخصوص القضية الفلسطينية، تحديدا قرارات الجمعية العامة للاممم المتحدة، وقرارات مجلس الامن الدولي التي وافقت عليها سابقا الولايات المتحدة الامريكية”

وعلى الصعيد الاقليمي، اعتبر الزق، أنه من الخطير جدا أن نستمع لموقف غير الرفض لهذه الصفقة المشؤومة.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قال الجمعة الماضية، إنه يعتزم الكشف عن خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة بإسم “صفقة القرن” في وقت ما قبل زيارة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن الثلاثاء المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!