المشهد المحلي

فتح: لن تجد أميركا وإسرائيل رئيسا واحدا يشتري بضائعهم الفاسدة

رام الله – المشهد الإخباري

أكدت حركة “فتح”، أن نظرة البيت الأبيض لحل الصراع في أتون العلاقات الشخصية الانتخابية، يدلل على جهل مطلق بطبيعة الصراع، والآثار التدميرية لما يقومون به، وأنهم لن يجدوا زعيما عربيا واحدا يشتري بضائعهم الفاسدة.

وقال عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة “فتح” أسامة القواسمي في تصريح صحفي اليوم السبت، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يستخدم صفقة العار في إطار العلاقات الشخصية في لعبة الانتخابات مع نتنياهو، وأن إعلان البيت الأبيض موعد نشر خطتهم المزعومة أتى بعد موافقة نتنياهو على ذلك، لرؤيته أنها تخدمه في انتخابات مارس المقبل.

وأكد القواسمي أن أميركا و”إسرائيل” لا يملكون فلسطين ليحددوا مصير شعبها البطل، ونحن واثقون من أن الحق والإرادة والصمود والثبات سينتصرون على الظلم والطغيان، وأن صفقة مزعومة تمنح ممن لا يملك لمن لا يستحق، ما هي إلا استكمال لوعد بلفور المشؤوم.

يشار إلى أن البيت الأبيض، قد اكد مساء أول امس الخميس، توجيه دعوة لكل من زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو ومنافسه بيني غانتس زعيم تحالف ازرق ابيض لزيارة واشنطن الأسبوع المقبل، لمناقشة “صفقة القرن”.

واعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الجمعة، أنه يعتزم الكشف عن خطة سلام الشرق الأوسط “صفقة القرن” في وقت ما قبل زيارة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن الثلاثاء المقبل.

وأشار ترامب في حديثه للصحفيين، أن “الإعلان عن خطة السلام الأمريكية ربما قبل ذلك بوقت قصير”، واصفًا إياها ب”العظيمة” وفق ما نقلته (رويترز).

وقال ترامب، إن رد فعل الفلسطينيين على الخطة قد يكون سلبيا في البداية، لكنها إيجابية بالنسبة لهم في واقع الأمر،ولديهم العديد من المزايا للقيام بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!