المشهد المحلي

الاحتلال يقرر احتجاز جثامين شهداء الليلة الماضية

غزة – المشهد الإخباري

افادت وسائل إعلام عبرية اليوم الأربعاء، إن جيش الاحتلال قرر احتجاز جثامين الفلسطينيين الثلاثة الذين استشهدوا عند حدود غزة الليلة الماضية.

وأعلنت صحيفة “يسرائيل هيوم” نقلا عن مصدر أمني، أن “جثامين الفلسطينيين الثلاثة الذين قتلوا عند حدود غزة ستبقى في أيدي إسرائيل”.

واستشهد الليلة الماضية 3 شبان عقب استهدافهم من جيش الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم المغازي، بزعم تسللهم إلى داخل الأراضي المحتلة. بحسب وسائل اعلام عبرية.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، قد زعم أن “قوات الجيش رصدت ثلاثة مشتبه بهم اجتازوا السياج الأمني في جنوب قطاع غزة، ودخلوا إلى منطقة وعرة في منطقة الحدود”، مشيرا إلى أن”القوات هرعت إلى المكان وقامت بتطويق المنطقة وبأعمال تمشيط بحثًا عن المشتبه بهم”.

وادعى المتحدث باسم جيش الاحتلال، أن الشبان الفلسطينيين، “ألقوا عبوة ناسفة أو قنبلة يدوية باتجاه قوات الجيش”، مؤكدا أن الجنود “أطلقوا النار باتجاه المشتبه بهم ورصدوا إصابتهم”.

وأضاف جيش الاحتلال في بيان لاحق، أن الشبان “تسللوا إلى عمق 400 متر”، لافتا إلى أن “قوات الاحتلال أطلقت عليهم نيران المدفعية وقتلتهم”.

ولم يرد حتى اللحظة تأكيدات من المصادر الفلسطينية حول وقوع إصابات أو شهداء في صفوف المواطنين شرق قطاع غزة.

من جهته، نقل مراسل المشهد الإخباري، عن عائلات الاطفال الثلاثة دعوتهم للمؤسسات الدولية مساعدتهم في الكشف عن مصير أبنائهم، الذين ادعى الإحتلال قتلهم بعد دخولهم الى داخل السياج شرق المحافظة الوسطى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!