المشهد المحلي

مجدلاني: تشكيل لجنة لدراسة التقاعد المالي ولا جديد بخصوص تفريغات 2005

غزة – المشهد الإخباري

أكد أحمد مجدلاني وزير التنمية الاجتماعية، تشكيل لجنة لدراسة ملف التقاعد المالي لموظفي السلطة بغزة بشكل صحيح ودقيق، كونه اجراء مخالف لقانون الخدمة المدنية وقانون التقاعد.

وقال مجدلاني في تصريحات إذاعية صباح اليوم الأحد، :” ما زالت السلطة تعاني من الازمة المالية التي لم نخرج منها، وربما تكون هذا العام أسوأ من العام الماضي.

وأوضح أن بعض القضايا من الممكن معالجتها، وبعضها قد لا يساعد وضعنا المالي على معالجتها، ليس لعدم توفر الإرادة، وإنما بسبب ضعف الإمكانيات”.

واشار مجدلاني، إلى أن الموازنة لم تقر هذا العام حتى الآن، ويقوم وزير المالية بإجراء مشاورات مع كافة الوزارات المختصة، مضيفا: “لا اعتقد أن يكون هناك شيء جديد بالنسبة لموظفي تفريغات 2005”.

ونفى مجدلاني، صحة الأنباء التي تحدثت عن صرف 400 دولار شهريا لمنتفعي الشؤون الاجتماعية، مشيرا إلى أن الوزارة تدرس مع الاتحاد الأوروبي إمكانية صرف دفعات شهرية لهم، ولا زال الأمر قيد الدراسة مع المانحين بالتنسيق مع وزارة المالية.

وبين ان “ما تحدثت به في مقابلة صحفية سابقة، أننا نبحث مع وزارة المالية والمانحين في الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي، إمكانية تحويل الدفعة إلى دفعات شهرية بدلا من كل 3 أو 4 شهور بهدف مساعدة الناس”.

وأضاف وزير التنمية: “نتمنى أن نستطيع صرف 400 دولار لكل مستفيد شهريا، ولكن هذا الموضوع غير دقيق وغير صحيح على الإطلاق ولم يصدر عنا مثل هذه التصريحات”.

واكمل قائلا: “كل مواطن تم إخراجه من برنامج المساعدات يجري إجراء مراجعة له، موضحا أن البعض تم إرجاعه للبرنامج، والبعض الإخر من تم إحالته لبرنامج مختلف ، وهو برنامج الأسر المهمشة الذي تكون به آلية الدفع بطرق أخرى، وذلك بسبب نقصان عدد أفراد الأسرة لحالة وفاة أو زواج”.

وتابع مجدلاني:” لم تصلنا أي شكوى إلا وقمنا بفحصها بدقو ، ومن وجدناه يستحق المساعدة جرى إعادته، ومن تطلب أمره مساعدة عاجلة تم الصرف له”.

وأوضح أن الوزارة تقوم بصرف مساعدات عينية ومالية مباشرة لـ71 ألف أسرة في قطاع غزة بقيمة 94 مليون شيقل، كما تقدم مساعدات عينية لـ23 ألف أسرة شهريا، بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي، بالإضافة لتقديم مساعدات أخرى لأسر مهمشة.

وشدد مجدلاني على أن “الوزارة تتعامل مع كل المواطنين الفلسطينيين بصفتهم مواطنين وفقراء يحتاجون هذه المساعدات ولا تتعامل مع هذا الملف بطريقة مسيسة، مؤكدا أن “مربع الفقر لا يحتمل ولا يقبل التسييس”،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!