معدل النساء في البرلمان البريطاني، لا يمكن لبلد أن يحقق التنمية الاجتماعية والبشرية في مجتمعاته دون مشاركة المرأة في صنع القرار. المرأة هي المجتمع بأسره في النصف الأول وتلد النصف الثاني منه، لذا فهي تمثل المجتمع بأسره، لكن البرلمان حاليًا ممثَّل في برلمانات قليلة في معظم دول العالم، لكن هناك نموًا متزايدًا. الخجل في انتخاب رئيسات الدولة والحكومات.

النساء في البرلمان البريطاني

تبلغ نسبة مشاركة المرأة والمرأة عالمياً في البرلمانات العالمية حوالي 20٪، ولكن هذه المجتمعات تسعى جاهدة لزيادة نسبة مشاركة المرأة، وكذلك البحث عن طرق يمكن أن تزيد نسبة مشاركة المرأة. آثار زيادة هذه المشاركة

ما هو البرلمان البريطاني

مجلس العموم البريطاني هو مجموعة منتخبة في بريطانيا العظمى تتكون من 650 عضوًا. تجرى الانتخابات مرة واحدة على الأقل كل خمس سنوات بنظام الحصول على أعلى الأصوات. يتم عقد المجلسين في غرفتين منفصلتين في قصر وستمنستر. بموجب الدستور البريطاني، فإن جميع وزراء الحكومة، بمن فيهم رئيس الوزراء البريطاني، هم أعضاء في مجلس العموم البريطاني، وأولئك الموجودون في مجلس الوزراء هم أعضاء في مجلس العموم.

البرلمان البريطاني هو أول وأعلى سلطة تشريعية في المملكة المتحدة. ويتكون من منزلين، مجلس العموم ومجلس اللوردات. تتمثل إحدى وظائف هذا المجلس في سن القوانين والإشراف على عمل الحكومات ومحاسبة السلطات التنفيذية، حيث يُعرف البرلمان باسم قصر وستمنستر، ولهذا يقع المجلسان في هذا القصر، وهو هو تقع في وسط بريطانيا العظمى.

تأسس البرلمان البريطاني بين القرنين التاسع والحادي عشر الميلاديين، حيث استخدمت كلمة “البرلمان” لأول مرة في إنجلترا عام 1236. ويتكون مجلس العموم من مجلسين

  • مجلس اللوردات المجلس الثاني في البرلمان، ويضم أعضاء معينين من الخبراء والنبلاء والأساقفة، وهو مكمل لعمل مجلس العموم المنتخب، ويشارك في مهمة صياغة القوانين وة وة أعمال مجلس العموم. مجلس العموم. الحكومة وقراراتها.
  • مجلس العموم يتكون من 650 عضوًا يتم انتخابهم مباشرة كل خمس سنوات، ويشكل رئيس الأغلبية الفائزة الحكومة، ويمكن لأعضائه تقديم اقتراح بسحب الثقة من الحكومة.

معدل النساء في البرلمان البريطاني

تشير آخر الإحصائيات والدراسات التي أجراها الاتحاد البرلماني الدولي إلى أن هناك دولة بها أعلى نسبة تمثيل للمرأة، حيث تشغل النساء 64٪، بينما تتأرجح نسبة مشاركة المرأة في البرلمانات على مستوى العالم فقط عشرين٪.