المشهد المحلي

استئناف ضح غاز الطهي من الجانب المصري إلى قطاع غزة

غزة – المشهد الإخباري

بدأ استئناف ضخ غاز الطهي من الجانب المصري إلى قطاع غزة مساء اليوم الخميس، في أعقاب التوصل إلى اتفاق أنهى أزمة استمرت عدة أيام نتيجة قرار صدر مؤخرا من القاهرة بفرض رسوم جديدة بواقع 160 دولارا على الطن الواحد.

وكان مدير العلاقات العامة والإعلام في وزارة المالية في غزة، بيان بكر، قال في تصريحات صحفية، إن وزارته توصلت إلى اتفاق مع الجانب المصري بإعادة ضخ الغاز، بعد حل إشكالية الرسوم الأخيرة التي كان من المقرر فرضها.

وأوضح ، أن أي رسوم جديدة ستفرض من قبل الجانب المصري على الغاز المورد للقطاع لن يتحملها المواطن الفلسطيني في غزة، مشيراً في ذات الوقت إلى أن أقصى سعر لأسطوانة الغاز الواحد لن يتجاوز مبلغ 55 شيكلاً إسرائيلياً. (الدولار= 3.47 شيكل).

وبين بكر، إلى ان أسباب الأزمة التي أوقفت استيراد غاز الطهي منذ أكثر من أسبوع كانت تتمثل في طلب الجانب المصري رسوما إضافية جديدة، تتمثل في فرض 160 دولارا على السعر الأصلي الذي تجري من خلاله عملية الاستيراد، وهو ما دفع باتجاه وقف الاستيراد قبل أن يتم التفاوض وحل الأزمة.

وأكد ، أن عملية استيراد الغاز من جانب الاحتلال الإسرائيلي مستمرة عبر الخط الذي يربط القطاع بالأراضي المحتلة عام 1948، بالإضافة إلى ضخ الغاز من قبل الجانب المصري، والذي بدأ قبل أكثر من عام، وساهم في التخفيف من الأزمة.

يشار إلى أنه في أعقاب الحديث عن وقف استيراد الغاز المصري وتوريده إلى غزة، حدث إرباكاً لدى المواطنين بغزة وإقبالاً أوسع على تعبئة الأسطوانات الفارغة خشية من تفاقم الأزمة، بالرغم من تأكيد الجهات الحكومية وجود كميات كافية من الغاز.

وبحسب جمعية أصحاب شركات البترول والغاز في غزة، فإن القطاع يحتاج شهرياً إلى ما يتراوح بين 7 و8 آلاف طن من غاز الطهي يجري استيراد غالبيتها من الجانب المصري، بالإضافة إلى كميات بسيطة يتم استيرادها من الجانب الإسرائيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!