فلسطين تسلم رئاسة مجموعة ال77 والصين إلى رئيس وزراء غيانا

ثائر حسن
2020-01-15T23:22:41+02:00
2020-01-15T23:33:33+02:00
المشهد الدولي
15 يناير 2020
فلسطين تسلم رئاسة مجموعة ال77 والصين إلى رئيس وزراء غيانا

نيويورك – المشهد الإخباري

سلم وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ممثلا عن رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الليلة، رئاسة مجموعة ال77 والصين إلى جمهورية غيانا، ممثلة برئيس وزرائها، نائب الرئيس موسى ناجاموت، في مراسم رسمية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وجرت مراسم التسليم، بحضور الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس، ورئيس الجمعية العامة للامم المتحدة تيجاني محمد. وفق الوكالة الرسمية.

واعرب وزير الخارجية خلال كلمة دولة فلسطين كرئيس للمجموعة، عن شكره للدول الأعضاء في المجموعة على الدور الذي لعبته في دعم رئاستنا، والجهود التي قادتها فلسطين وفرق العمل من أجل البشرية وأهداف مجموعة ال77، متمنيا النجاح لجمهورية غيانا في مهمتها في رئاسة المجموعة.

واكد المالكي ، على أن دولة فلسطين ستكون داعمة لجهودهم وستعمل على نجاح مهمتهم.

وقدم المالكي هدية من الرئيس محمود عباس تكريما للأمين التنفيذي لمجموعة ال77 مراد احميا على جهوده وجهود سكرتاريا مجموعة ال ،77 ودورهم الرئيس في الحفاظ على الذاكرة المؤسسية للمجموعة.

وقال “قبل عام، مُنحت بلادي فلسطين شرفا فريدا وامتيازا تاريخيا باختيارها بالتزكية لرئاستها لمجموعة الـ77 والصين، والتزمنا بهذه المسؤولية عن ظهر قلب، وحملنا هذه الثقة بأمانة ووفاء، ما جعل دولة فلسطين أكثر فخرا بالانتماء إلى هذه المجموعة منذ عام 1976، فذلك يشهد لمجموعتنا عن التضامن الحقيقي بين أعضائها والتآزر الثابت داخل صفوفها، وأن وحدتها ليست شعارا بل فعلا وعرفا وقيمة نادرة في الوقت الحرج الذي تمر به منظومتنا الدولية متعددة الأطراف بسبب محاولات التشكيك بالمبادئ التي نحتكم إليها والمواقف التي نعتمد عليها في الأمم المتحدة”.

وأضاف: “مجموعتنا اختارت دولة مراقب تعيش تحت الاحتلال وتواجه تحديات لا حصر لها، لتمثيلها والدفاع عن مصالحها ومقاصدها، ولم تطلب في ذلك إذنا، ولم تستسلم لاعتراض، ولم تقلق بشأن العواقب، ولم تخضع للشروط”.

واستعرض المالكي أبرز الإنجازات التي قامت بها دولة فلسطين خلال توليها رئاسة المجموعة عام 2019، والتي تركزت على ضمان التنفيذ الأمين لأهداف التنمية السبع عشر المعروفة باسم أهداف التنمية المستدامة 2030.

ونقل المالكي رئاسة المجموعة إلى رئيس وزراء غيانا معلنا انتهاء رئاسة دولة فلسطين للمجموعة وبدء رئاسة غيانا.

بدوره، أعرب رئيس وزراء غيانا عن شكره العميق لدولة فلسطين ورئيسها محمود عباس، على دورهم الفعال في الحفاظ على الاجماع داخل مجموعة ال 77، مطالبا الحضور بالتصفيق شكرا لدولة فلسطين.
وشدد ناجاموت على دعم بلاده ورئاسة المجموعة في إنهاء الابارتايد والاحتلال، وتحقيق حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير.

وعبر باسم كافة أعضاء المجموعة عن شكره لدولة فلسطين على الانجازات التي قامت بها خلال ترؤسها مجموعة ال77 والصين، وما قدمته لهذه المجموعة خلال العام الماضي.

وتعتبر مجموعة الـ 77 والصين من أقوى الأعمدة لحماية العالم والمنظومة الدولية المتعددة الأطراف ومنظومة المجتمع الدولي ومرتبطة بمبادئ الإجماع الدولي وأهداف الأمم المتحدة، وتضع على قمة أولوياتها مواضيع التنمية البشرية المستدامة وحقوق الإنسان المنصوص عليها في مبادئ القانون الدولي وغيرها من المرجعيات والوثائق الأساسية للمجموعة.

يشار إلى أن مجموعة الـ77، التي تضم الآن 135 دولة من الدول النامية، تأسست عام 1964 من قبل 77 دولة في مؤتمر جنيف للتجارة والتنمية لحماية المصالح المشتركة للدول الأعضاء في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

رابط مختصر
ثائر حسن

محرر صحفي في موقع المشهد الاخباري ، اعمل في مجال الصحافة الالكترونية منذ 6 سنين وأكثر ، اهتم في كتابة المقالات السياسية والتكنولوجية ، هواياتي البرمجة والتصميم ومتابعة التقنية والتكنولوجيا عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :0594861289 الإيميل: d0wde@hotmail.com

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!