المشهد المحلي

حماس: خيارات تحقيق الوحدة الوطنية قائمة وفتح تتهرب منها

غزة – المشهد الإخباري

أكّدت حركة حماس على أنّ خيارات تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وتوحيد النظام السياسي لا زالت قائمة، وتتم من خلال ثلاثة محاور رئيسية، في مقدمتها إجراء الانتخابات العامة، وتطبيق مبادرة الفصائل، وعقد لقاء وطني شامل، لافتةً إلى أنّ حركة فتح تتهرب من هذه الاستحقاقات الوطنية الثلاثة.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، “إنّ مدخل إتمام الوحدة الوطنية، هو البدء بأحد المسارات الثلاثة، منها تطبيق مبادرة الفصائل لإنهاء الانقسام، وعقد لقاء وطني يضم الكل الفلسطيني لتطبيق الاتفاقيات الموقعة، وإجراء الانتخابات العامة”.

وأشار القانوع، إلى أنّ الانتخابات أصبحت مطلباً شعبياً ووطنياً بإجماع الكل الفلسطيني، مُضيفاً: “المطلوب هو الخروج من الأجندات الحزبية الخاصة وتبني خيار شعبنا في إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني”.

وشدّد القانوع، على أنّ حقوق الشعب الفلسطيني تُنتزع ولا يتم استجداء الاحتلال بها، مُعتبراً أنّ إجراء الانتخابات في القدس حق لأهلها لا يُمكن التراجع عنه.

واستدرك: “حماس جاهزة لتناضل مع أهلها في القدس، والالتحام في معركة انتزاع حقوق شعبنا وترسيخ وتثبيت الموقف الوطني بإجراء الانتخابات في المدينة المقدسة، وليس استجداء الاحتلال لإجرائها هناك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!